صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

عندما يهطل المطر

سعد جمعة
يهطل المطر خفيفاً·· يزيد في اندفاعه على الأرض، إنه يبللها، يبلل الشجر والحجر، ملابس الأطفال وملابسنا، شعورنا وغترنا، شعور النساء والشيلات·· لا يزعجنا البلل بالرغم من إننا نحاول الاحتماء من تلك القطرات الشفافة القادمة من سماء الخالق·· إنها تغسلنا وبتأكيد تغسل كل شيء على الأرض وتروي الأرض·· إنها تروينا أيضاً تبلل قلوبنا وأرواحنا·· تغسلهما ويصير الصباح صباح المطر والمساء مساء المطر، حيث وحدها فيروز تكون سيدة الغناء الجميل الذي يلامس طقس أرواحنا ومزاجنا الذي يرتفع حد أقصى البهجة والسعادة والمحبة · عندما يهطل المطر فإنه يستعيد تفاصيل في الذاكرة، نقاء الطفولة وبراءتها، يستعيد أروع المشاهد والقصص، بصوت الرعد ولمعان البرق والنشيد القديم·· عدونا في الأزقة وتقافزنا إلى الأعلى كي نجمع حبات المطر في كفوفنا الصغيرة·· نشرب منها ونغسل وجوهنا·· وتلمع البراءة بنقط الماء البارد، تصير صافية كوجه الفجر وكليلة مقمرة إبصارها نقي· عندما يهطل المطر فإنه يعزف بتساقطه على الأرض لحن الحب، ونشتاق لقاء الحبيبة كي نحتسي مشروباً ساخناً في البرد وفي المشاهد المفتوحة '' حد الشوف ''·· البحر والغيوم وحركة الناس والعشاق مثلنا وفضاء الحياة الجميل· ووجه الحبيبة صافياً كروح العاشق، كعيونه المملوءة بالوجد ونفسه الدافئ· الحبيبة تحت المطر وتحت البصر تكون ملاكاً تحيي القلوب بلمسة وتمسح الكآبة بنظرة· عندما يهطل المطر تصفى النفوس ونشتاق للذين يذكروننا بالجمال دائماً·· أمهاتنا الرائعات وآبائنا الطيبين، بيوتنا وتفاصيل البرد· أتمنى ألا يكدر صفو اليوم احد، وأن تزدان القلوب والأرواح بالورد، حيث هكذا تسكن فينا ثقافة المطر، حب وتسامح ومزاج جميل· صباح الخير·· صباح المطر

الكاتب

أرشيف الكاتب

عن الأرض

قبل يومين

كي نشعّ نوراً

قبل شهرين

الكلام

قبل 3 أشهر

انكسار الأمل

قبل 3 أشهر

متاهة الغربة

قبل 5 أشهر

أشياء الفنانين

قبل 6 أشهر

عن الرياضة

قبل 8 أشهر
كتاب وآراء