ذكرت بعض التقارير الصحفية أن هناك اتجاهاً لدى رابطة المحترفين بتقديم مباراة كأس السوبر التي تجمع بين الأهلي بطل الدوري والعين بطل الكأس والتي من المقرر إقامتها يوم 22 سبتمبر، ولست أدري لماذا كانت الرابطة تصر على تثبيت الموعد رغم أنه في تقديرنا موعد غير مناسب، لأنه أولاً ربما يصادف أول أو ثاني أيام عيد الفطر وثانياً لأنه من غير المستحب أن يكون الفاصل الزمني بين مباراة السوبر وانطلاقة الأسبوع الأول من الدوري مجرد يومين فقط، حيث من المقرر أن يبدأ الأسبوع الأول يوم 24 سبتمبر، ومن البديهي أن تكون الفترة الزمنية الفاصلة بين المناسبتين أكبر من ذلك طالما أنه ليس هناك ما يحول أو يمنع. وهذا المفهوم هو نفسه الذي ننطلق منه في قضية أخرى هي قضية تزامن مباراتي الوصل والشباب في بطولة التعاون مع مباريات الدوري المحلي الأمر الذي قد يؤثر على الحضور الجماهيري الذي نعاني منه أصلاً، والقاعدة تقول إنه طالما هناك فرصة فلم لا..طالما هناك إمكانية فلم لا! نحن نبحث دائماً ونطالب دائماً بأن تكون هناك مرونة..والعمل في الأساس يجب أن ينطلق من مفهوم لا يختلف عليه أحد وهو مفهوم مصلحة الأندية..ولا أعتقد أنه سيكون هناك تعارض مابين مصلحة الأندية ومصلحة هذه المسابق أو تلك لمجرد تقديم الموعد يومين أو ثلاثة هنا أو هناك. بالأمس علمت أن هناك مذكرة مرفوعة من نادي العين تطالب الرابطة بتقديم مباراة السوبر لتقام يم 17 سبتمبر بدلا من 22 وعلمت أيضا أن الأهلي يطالب هو الآخر بتقديم الموعد.. وإذا كان الناديان المعنيان بالأمر موافقين على التقديم فأين تكمن المشكلة! بل على العكس أصبح قرار الرابطة على هذا النحو لابد منه. كلمات أخيرة نقول للدكتور طارق الطاير ولفريق عمله قرار تقديم موعد مباراة السوبر سيكون قراراً صائباً .. كما أن ترضية الشباب والوصل سيكون قرارا حكيما.. نحن لا نريد أن تبدأ الرابطة الجديدة عملها بشيء من التعسف..أو أن يكون بينها وبين بعض الأندية شيء في النفوس.. وشخصياً أرى أن هناك فرصة يجب أن تستغلها الرابطة في تحسين موقفها بعد اهتز جانب من الصورة في احتفال القرعة. قال محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في تصريحات رمضانية إن 80%من تقارير الأندية الآسيوية كاذبة.. وأن الأندية استخدمت هذه التقارير للتمويه على الاتحاد الآسيوي فيما يتعلق بأمر تحويل الأندية إلى شركات لكرة القدم ! وكأن بن همام يقول لمن يهمه الأمر» إليك أعني واسمعي يا جارة»! دار الإفتاء المصرية تبيح إفطار لاعبي كرة القدم..»وينك يا أيام زمان اللهم إني صائم!»