صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

مظاهر التجديد في القصة·· الإمارات نموذج 1-5

إبراهيم مبارك
القصة من الفنون الأدبية الجديدة في الإمارات والخليج العربي وحتى العالم العربي إذا تمت مقارنتها بالشعر، ولا يتجاوز ظهور القصة القصيرة في الخليج العربي الخمسين عاماً على ما أتصور، ولكن خلال هذه المدة القصيرة مقارنة بالفنون الأخرى استطاعت القصة ان يكون لها حضور واضح على الأقل في الثلاثين سنة الماضية وان يقدم المشتغلون عليها من النماذج القصصية الكثير من التجارب المتنوعة، وتخلصت القصة من الطريقة التقليدية التي عرفت بها في منطقة الخليج عند أول ظهور للتجارب القصصية واختفت الحكايات الساذجة والمباشرة جداً خلال هذه الفترة، التي صعد فيها كتاب القصة الى مستويات فنية بعد ان تقدمت تجربة هؤلاء واطلاعهم على تجارب جديدة وفن وأسلوب قصصي من بعض القصص المترجمة من اللغات الأخرى، وهذا ما أكدته الكثير من التجارب الجديدة خلال هذه الرحلة التي قطعتها القصة، والقصة في الإمارات والخليج العربي طرقت كل الموضوعات والمجالات التي تهم الإنسان والحياة الاجتماعية والشخصية· شيء واحد ظل بعيداً عن التناول أو خارج النص، على الرغم من أهميته وأقصد النفط، حيث ان النصوص قليلة جداً التي تناولت التغيرات الكبيرة في الحياة العامة والخاصة إثر ظهور النفط، ولعل مرد ذلك أننا لا نعلم شيئاً عن كيفية استخراج النفط ولا يشارك فيه قطاعات عمالية من أهل الخليج، ولا نعرف كيف يدار، ولذلك لا يوجد تأثير على الأفراد ولا تظهر تأثيرات اجتماعية مباشرة، وهذا ربما هو السبب في عدم ظهور القصة التي تتحدث عن حياة النفط أو الناس والنفط، ما عدا ذلك فإن فن القصة تناول كل موضوعات الحياة القديمة والحديثة، بل إن البعض حتى كتب في الخيال العلمي في بعض القصص التي ظهرت في الخليج العربي، وهذا يؤكد أن القصة متجددة دائماً في مضامينها وفي سعيها الوصول الى مستويات متقدمة مثل الأعمال القصصية المهمة والجديدة في العالم· أكثر من مرحلة ثقافية طافت بساحة الإمارات الثقافية خلال 38 عاماً، حيث بدأت الحياة الثقافية بصورة رسمية عام 1971 عبر التعليم والاهتمام بالمعرفة· وكان قبلها قد كتمت أنفاس الناس والحياة العامة والخاصة، على وجه الخصوص الثقافة، فقد سيطر المحتل الانجليزي على ساحل عُمان والخليج العربي، ولم يقدم شيئا يذكر للتعليم أو المعرفة أو الثقافة، واعتمد الناس في الإمارات على النشاط الأهلي في المجال الثقافي والتعليمي والذي تركز على مدارس التعليم البدائي ''الكتاتيب'' أو البعثات التعليمية التي جاءت من بعض الدول العربية·

الكاتب

أرشيف الكاتب

بينالي

قبل 4 أيام

النخيل تعشق المطر

قبل أسبوعين

مدينة المسارح

قبل 3 أسابيع

التحول

قبل شهر

لوحة

قبل شهر

لوِّح للطائر

قبل شهرين

المهرة

قبل شهرين
كتاب وآراء