صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

دبابيس

أقترح أن يتم حصر جميع المبالغ والتكاليف التي ستتحملها وستصرفها قيادات وأقسام وإدارات المرور والترخيص والشرطة في الدولة خلال أسبوع المرور، الذي بدأ يوم أمس، على أن تُخصّص هذه المبالغ لشراء عدد من سيارات السحب (الوِنْشات) لسحب السيارات المُخالفة التي تعيق حركة خروج السيارات، وتُغلق المنافذ في المواقف العامة بكل برودة أعصاب، ودون أي مراعاة لمشاعر ومصالح الآخرين·
أسبوع المرور بدأ، ومعه بدأت حركة بهرجة وتصريحات والحرص على الظهور والاستعراض في وسائل الإعلام لعرض الإنجازات الرائعة لرجال الشرطة والمرور· ونحن لا نهضم هؤلاء حقهم، ولا ندّعي أنهم متهاونون في أداء واجبهم، أو أنهم مقصرون لا سمح الله في تنفيذ المسؤوليات الملقاة على عاتقهم، بل هم مثال للتفاني والإخلاص، ولم يقصروا في يوم من الأيام في أداء أي واجب· ولكن ألا تعتقدون أن أسبوع المرور صار فرصة لاستعراض الإنجازات فقط وللتصريحات والظهور في الصفحات الملونة المصقولة في الصحف والمجلات، والوقوف أمام كاميرات التلفزيون؟·· ألا تعتقدون أن هذا الأسبوع تحول إلى قليل من شعارات التوعية المملة والمكررة كل سنة، وترك الأمور الصعبة الكارثية دون حل؟·· ألا تعتقدون أن أسبوع المرور صار فرصة لافتتاح معارض لصور الحوادث ولبعض الندوات المملة؟!
نتمنى أن يتم توفير كل هذه الأموال التي تصرف من أجل الظهور في وسائل الإعلام لسرد إنجازات العام الماضي أو الأعوام السابقة، ويتم توجيهها إلى التفكير في إيجاد حل جذري لمأساة الاختناقات المرورية التي حولت شوارعنا وطرقنا إلى جحيم لا يطاق·· نتمنى أن توجه الجهود لحل كارثة المواقف التي بدأت تضيق الخناق على الناس وعلى سكان المدن المزدحمة دون أن يلوح بالأفق أي بادرة لحل قريب·· نتمنى أن تبادر أقسام وإدارات وقيادات المرور والشرطة بالدولة إلى توفير جهودها الجبارة التي تبذلها لإنجاح أسبوع المرور، وتوجيهها إلى التفكير الجدي في حل المشاكل اليومية المتمثلة في المأساة التي يتسبب بها مجموعة من السائقين المستهترين الذين يحلو لهم ترك المواقف المدفوعة الأجر، فيرفضون بعناد وإصرار عجيب إيقاف سياراتهم في الأماكن المخصصة للوقوف، ويقومون بدلا من ذلك بتركها فوق الأرصفة وخلف السيارات الواقفة في الشوارع، وإغلاق كل منافذ الحركة والخروج عليهم··
نتمنى أن يتم توفير كل المبالغ التي تصرف هباء منثورا في الاستعراضات الإعلامية، وفي إقامة المعارض والندوات، وتخصيصها لشراء 'وينشات' تجوب شوارع العاصمة أبوظبي وشوارع دبي والشارقة لسحب أي سيارة مخالفة يتركها صاحبها خلف سياراتنا نحن الملتزمين بكل قواعد وأنظمة وقوانين المرور·
أسبوع المرور ليس للاستعراضات والبيانات والشعارات البراقة وكلمات التوعية، بل هو فرصة لمراجعة النفس والوقوف على المشاكل الفعلية التي تحدث يوميا في الشوارع الخلفية لكبرى مدن الدولة·· هذا إذا أردنا لأسبوع المرور أن يعطي ثماره حقا·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء