صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

التربية الوطنية أولا

ما بين الأمس واليوم، فجوة تسع حجم الفراغ الوجداني والثقافي الذي يعاني منه الطالب.. وما بين الأمس واليوم، نوافذ تفتح وأخرى تغلق، والإنسان هو الإنسان، ولكن المعطيات والمثيرات هي التي تغيرت وتبدَّلت، وتحولت وصارت حافزاً مشجعاً على تراجع الطالب اليوم عن كثير من البديهيات، ومستلزمات ارتباطه بمحيطه الاجتماعي وما يلقيه على كاهله من مسؤوليات.. طالب اليوم مشغول جداً بأشيائه الخاصة، وحاجاته الذاتية، ورغباته وطموحاته التي تُلبّي انقطاعه التام عن مجتمعه ومستلزمات نموه، ونهضته وكل ما يحافظ على إرثه الثقافي والاجتماعي وسيادته.. إذاً ما الذي حدث حتى تحصل كل هذه الضجة حول التحول والتبدل.. يجب أن نعترف أولاً أن المناهج التعليمية كانت السبب الرئيس في هذا الانفصال وكانت هي السيف الذي قصم ظهر البعير، وأتى على القمح والشعير ولم يدع مجالاً للطالب في أن ينظر إلى ما حوله، بل إن المنهج الدراسي خلال الحقب المتوالية الأخيرة، كان فقط مرآة عاكسة لا يرى فيها الطالب إلا غشاوة تكسو ما بعد الذات. المناهج التي تجاوزت منطق التعليم التربوي الوطني، وتجاهلت فعل الفلسفة بما تقدمه من أفلاك فكرية تدور حول الذي تفعله، وتعمل على تحريك الكامن فيه، وتوسع من إدراكه. اليوم أصبح من الضروري أن نلتفت إلى علوم الإنسان وألا تسلبنا المناهج العلمية الفجة حق إكساب المعرفة الإنسانية، فالإنسان هو الكائن الوحيد الذي لا يمكن أن يعيش من دون تأمل، ولا يمكن أن يحيا في جزيرة ذاتية معزولة عن الوطن، الأمر الذي يجعل من تدريس التربية الوطنية، وتكريس مفاهيمها، بالمستوى المطلوب مسؤولية وطنية، لا أن تقدم مجرد مادة هلامية هامشية محشوة حشواً في المنهج الدراسي.. كذلك علم الفلسفة، هذا العلم الذي قيل عنه قديماً أن الفلسفة بنت الدين وأم العلم.. الفلسفة قاموس الحياة وناموسها ومدرستها الحقيقية التي تفتح آفاق التأمل، والتفكر والإبداع والنبوغ.. الكيمياء والفيزياء والرياضيات، مواد بمفردها لا تقدم علماء للمستقبل إذا لم يسبق تعليم هذه المواد، مادة تحض على دراسة الكون والإنسان، وما بينهما من مكونات الحياة البشرية. أبناؤنا بحاجة إلى تكريس الحس الوطني وتدريسه، ووضعه ضمن أولويات وزارة التربية، لأننا بحاجة إلى جيل يعرف قيمة الوطن، ويزخر بهمومه، نحن بحاجة إلى جيل يلفظ معاني الفئة والطائفة لأن الوطن هو الفئة الأولى والطائفة الأكبر

الكاتب

أرشيف الكاتب

إرث زايد

قبل 23 ساعة

التوطين «2»

قبل يوم

التوطين «1»

قبل يومين

سنابل الوعي

قبل 5 أيام

طفولية الاختيار

قبل 6 أيام

الطبيعة الخالدة

قبل أسبوع

المخيلة الذهنية

قبل أسبوع
كتاب وآراء