صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

زيادة الـ 5% للإيجارات

جاء قرار المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بتخفيض نسبة الزيادة السنوية المسموح بها قانوناً لزيادة الإيجارات من 7% الى 5% في إطار جهود السلطة المحلية للحد من أثر التضخم الناجم عن ارتفاع الإيجارات وانعكاساته السلبية على المكانة التنافسية لأبوظبي والنمو الاقتصادي فيها، وفي الوقت ذاته توفير الاستقرار للأسر سواء المواطنة أو المقيمة· إن ما وصلت اليه الإيجارات عندنا مبالغ فيه، وقد أشرت عبر هذه الزاوية في مثل هذا اليوم من الاسبوع الماضي الى خطورته، فوصول إيجار شقة مكونة من غرفتين وصالة الى 120 ألف درهم شهرياً أمر مقلق للغاية· وأتلقى يومياً رسائل يشكو أصحابها من جبروت الأسعار في السوق الذي فرضته المبالغة في الإيجارات، وبات كل ارتفاع للأسعار مرده الى الإيجارات· قارئ يقول ''نأمل أن نجد آذاناً صاغية حول الزيادة السنوية المقلقة، فأنا أسكن فى شقة أخذتها بإيجار معقول، وبعد ستة أشهر عندما جددت العقد تلقيت رسالة بأن الإيجار قد أصبح 122 ألفاً و500 درهم، فماذا أفعل؟''· ويقول إن أحد الأشخاص أبلغه عن انتشار ظاهرة تقسيم الفلل للعزاب، وقال إنه يسكن في فيلا خلف شارع النجدة، يستثمرها شخص آسيوي يؤجرها بما يسمى ''الاسبيس'' وهي عبارة عن سرير مفرد وخزانة صغيرة مقابل 750 درهماً شهريا والغرفة فيها 8 أشخاص على الأقل· قارئ آخر يقول ''أنا شخص أنتقل منذ سنتين من شقة إلى شقة، ولا أكمل في كل شقة سوى ستة أشهر فقط، حتى أشد الرحال مرة أخرى إلى أخرى لعلها تكون أفضل حالاً من سابقتها التي لا تصلح لأن تكون مسكناً للبشر· أنا مواطن من إمارة أبوظبي لا أملك مسكناً، وأدفع حاليا لإيجار غرفتين وصالة مبلغ 6600 درهم شهرياً من راتبي· الإيجار في منطقة الرحبة لثلاث غرف وصل إلى 80 ألف درهم· قرار المجلس التنفيذي رسالة واضحة للذين لا ينظرون أبعد من أنوفهم، فعسى أن يرتدعوا، قبل أن تصلهم رسائل أقوى وأشد، وقبل أن يصيب ضررهم المجتمع·

الكاتب

أرشيف الكاتب

الإعلام الإماراتي

قبل 8 ساعات

«SMS»

قبل يوم

درب السلامة

قبل 4 أيام

اللعب بالنار

قبل 5 أيام

إنعاش

قبل 6 أيام

قُبلة وطن

قبل أسبوع

انقشاع الزيف

قبل أسبوع
كتاب وآراء