صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

ورقة مالية

الأموال السائبة والنظم الغائبة
عندما تزداد الأموال يزداد الحافز للتلاعب، وهذا الخطر يكمن في جشع البعض عندما يرون الملايين تمر من تحت أنوفهم ليقنعوا أنفسهم بأنهم أحق بشيء منها من أصحاب الحلال·
وفي هذه الأيام التي تحمى فيها الأسواق وتزداد ارباحها يواجه كل المستثمرين بلا استثناء هذا الخطر وغالبا ما يفتقرون للنظم التي تنظم تعاملات الموظفين او الشركاء بالشكل المناسب·
الظاهرة هذه شائعة سواء على مستوى المستثمرين أو مكاتب الوساطة أو البنوك او المحافظ الاستثمارية كل منهم معرض لسوء تصرف بعض الموظفين مما قد يصل الى حد التصرف الاجرامي في بعض الحالات·
لقد رأينا حالات مشهورة خلال الاسابيع الماضية مست عددا من أكثر المؤسسات المالية عراقة في الدولة فما بالكم بالشركات الأصغر التي لا تحتوي على القدرات الرقابية المناسبة؟
الأموال السائبة تعلم السرقة والنظم الغائبة تمهد لها الطريق، حذار من تفشي الانسياب الاداري للأموال المؤتمنة لأن عواقب ذلك وخيمة على البريء والمذنب دون تمييز·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء