صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

القمة!

صورة مختلفة، وكأننا نشاهدها لأول مرة.. حدث فريد من نوعه وكأنه يحدث لأول مرة، نعيش الفعاليات وكأننا نحضرها في السنة الأولى.. كل مرة تتجدد وكل مرة تزداد جمالا.. وكل مرة تبهر الحضور وتغري من غابوا عنها بالتواجد في السنة المقبلة. قد يظن البعض أن دبي تقف على أطراف أصابعها حين تنظم حدث كهذا، وقد يظن آخرين أن حالات الطوارئ في الدوائر الحكومية تصل إلى ذروتها، ولا يدري المتابع العادي أن حدثا كهذا تقدمه دبي للعالم بهكذا إبهار من قبل لجنة منظمة مبسطة ترتب كل شيء، فيظن البعض أن كل دبي تعمل هذا اليوم. حين قررت دبي أن تتحول إلى عاصمة الخيل، كانت الفكرة وليدة في أول التسعينات، وقد تعبت بالفعل في السنين الأولى لتنظم وتجذب كبار الملاك وعملاقة الإسطبلات وأعرق وسائل الإعلام وأكثرها شعبية وانتشارا، حققت ما تريده، واليوم بات الجميع يتهافت عليها، وأصبح نقل الحدث تلفزيونيا يدر على «ميدان» ملايين الدولارات كل عام، وحجوزات الفنادق تصل إلى أعلى ذروتها من ناحية إشغال الغرف، وما لا يدرك حقيقته البعض أن أهم الديربيات وسباقات السرعة باتت تبرمج أجندتها ما بعد وما قبل كأس دبي العالمي. نجاح هذا الحدث، هو ثمرة البنية التحتية، وهو ثمرة المستوى الحكومي والخدمي الذي وصلنا إليه، ونجاح هذه البطولة ووصولها لهذا المستوى هو نجاح لخطة طويلة الأمد، وضعت ونفذت وظهرت بهذه الصورة. لا أعتقد أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله يحتاج لكلمات الثناء، فهو يعرف ماذا يفعل ويدرك إلى أين سيصل ولا يحب أن يقف وينظر تحت قدميه، يقدم الفوز لمن معه، ويحتفل للنصر وكأنه يحققه لأول مرة، فهو يدرك إذا ابتسم أن الفرح سينتشر بفعل إلهامه في كل الأرجاء، ويدرك حين ينتصر أن الفرحة ستعم كل الإمارات، ويدرك حين تبهر دبي العالم، ينام أهل الإمارات ببال مرتاح وبشعور مليء بالفخر، هو قمة الأحداث، هو رأس كل نجاح، اسمه يعني النصر، وطلته رمز للفوز، وظهوره في الفعاليات معنى للحب والسلام والتسامح. كأس دبي العالمي كانت رسالة ضمنية.. وتحديا خفيا.. ولكنها مجرد ذراع من أذرعة كثيرة راهن عليها «عاشق الرقم واحد»، فباتت اليوم لوحات ودروسا وقصصا وكتب نجاحات تستحق أن تكون منهجا تقدمها الإمارات للعالم بسطر عريض عنوانه: كيف تنجح! كلمة أخيرة الاسم مدينة، الوظيفة قمة، هي دبي وكفى!

الكاتب

أرشيف الكاتب

ماذا يعني النجاح!

قبل 3 أسابيع

ماذا بعد الفوز!

قبل 3 أسابيع

بداية جديدة

قبل شهرين

أنت ملكي وأميري

قبل شهرين

أبطال في الظل!

قبل شهرين

اللهم لا حسد!

قبل شهرين

رسالة سلام

قبل شهرين

أنا هنا

قبل شهرين
كتاب وآراء