صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

بورصة السياحة

تشارك الهيئات والمؤسسات السياحية والفندقية هذه الأيام في بورصة السياحة التي تقام في مدينة برلين الألمانية، وهو المعرض السياحي الأكبر والأكثر أهمية في العالم، مع عدد من المعارض العالمية للسياحة والسفر. هذه السطور أكتبها لكم من برلين، وسط الأجنحة الإماراتية المشاركة بفعالية هذا العام، سواء الهيئات السياحية، أو شركات الطيران، أو المنشآت الفندقية وهيئات المعارض، وغيرها من الأنشطة السياحية الكبرى في دولة الإمارات. في هذه المعارض العالمية، يمكنك أن تعرف مكان دولتك من بين دول العالم في صناعة السياحة، هنا تتنافس العقول أكثر مما تتنافس الوجهات السياحية في حد ذاتها، هنا تجد الأفكار الجديدة والابتكارات والعروض والتسهيلات والمهرجانات، وكل ما يمكن أن يجتذب سياح العالم إلى وجهتك السياحية. وعندما تتجول بين الأجنحة الإماراتية، تدرك أننا اصبحنا الآن وجهة سياحية لها من الأهمية بين دول العالم والمنطقة. من حيث الشكل والإبهار البصري، أستطيع أن أؤكد أننا بلغنا مرحلة متقدمة جداً، من حيث الأفكار والأشكال التي تقدم الإمارات كوجهة سياحية للعالم بشكل راق ومتطور، لا يقل أبداً عن دول العالم الكبرى سياحياً، بل ويفوق وجهات سياحية عديدة سبقتنا في هذا المجال. ومن حيث الأفكار تقدم الإمارات هذا العام مجموعة من الأفكار المبتكرة التي جعلت أجنحة الإمارات في المعرض محط اهتمام الزوار من المتخصصين في السفر والسياحة، ومن حيث التسويق أرى أن الهيئات الإماراتية بذلت جهداً واضحاً في التسويق بأفكار جديدة وقوية ومؤثرة، تجعل من الأجنحة الإماراتية والمشاركات المتنوعة محط اهتمام المعرض، وسط هذا الزخم من المنافسة العالمية، التي لا تلبث أن تقدم الجديد كل عام. هذه المعارض تكون دائماً المؤشر للمواسم السياحية، ومدى الإقبال السياحي على الوجهات السياحية، حيث يلتقي الشرق والغرب، ويلتقي المصدرون والمستوردون للسياحة، ويتم الاتفاق والتفاوض بين الشركات والمؤسسات على ملامح المواسم السياحية والأسعار وغيرها، من أساسيات العمل. في بورصة السياحة برلين للعام 2013 خطت المشاركات الإماراتية خطوات إلى الأمام، وظهر الرضا على وجوه المشاركين في هذه الأجنحة، وكانت المؤشرات إيجابية للغاية. كما سادت أجواء التفاؤل المعرض بشكل عام، مدعومة بالمؤشرات الإيجابية للسياحة في 2012، من حيث زيادة عدد السياح في العالم، وزيادة عدد ركاب الطائرات، وقلة حوادث الطيران إلى أكثر من النصف في العام الماضي، حتى أنها بلغت حادثاً واحداً لكل 5 ملايين رحلة جوية، وهو رقم يبعث بالأمل والثقة لركاب الطائرات. العالم بالفعل يتقدم سياحياً، ونحن بالفعل نتقدم معه. وحياكم الله رئيس تحرير مجلة أسفار السياحية a_thahli@hotmail.com

الكاتب

أرشيف الكاتب

المنتجعات الصحراوية

قبل ثلاثة سنوات

معرض دبي للطيران

قبل ثلاثة سنوات

نموذج القرية العالمية..!

قبل ثلاثة سنوات

سنوات في السماء

قبل ثلاثة سنوات

عصر جديد

قبل أربعة سنوات

السياحة الخليجية

قبل أربعة سنوات

يوم السياحة

قبل أربعة سنوات

مكانة وطن

قبل أربعة سنوات

رسالة سلام

قبل أربعة سنوات

أسواق سياحية جديدة

قبل أربعة سنوات
كتاب وآراء