صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

«يصير خير»..؟!

علي أبو الريش

عندما تدخل على مسؤول، في وزارة أو دائرة أو شركة لتخليص معاملة، ويقابلك بابتسامة باهتة، معشوشبة بأعشاب شوكية، ويأخذ المعاملة، ويطرحها على جنب، ثم يقول لك: «يصير خير»، فاعرف أن المعاملة ستذهب أدراج الرياح، وأنها لن تجد النور.. واعرف جيداً أن هذا المسؤول، لم تدخل أنت في مزاجه الشخصي، بل إنه يعيش حالة مزاجية، خارج دائرة المجال الذي يشغله، وبالتالي فإن معاملتك لا تشكل تحدياً في ذاته ولا تمس التزامه الأخلاقي تجاه زوار الصباح «المزعجين»، واعرف جيداً أنك في ذاك اليوم لم تقرأ ملامح الوجه الذي قابلته قراءة جيدة، ولو كنت من قراء الكف أو مستطلعي الحظ، لألغيت الفكرة برمتها، وأجّلت الزيارة إلى وقت آخر، فلعل وعسى يعتدل مزاج المسؤول، ويلتفت إلى معاملتك بعين الموظف الذي ينظر إلى مصالح الناس، كما يلاحق مصالحه الخاصة.. هذه ظاهر شاذة، وغريبة على مجتمعنا، وتنافي القيم التي رسختها القيادة في نفوس من يتولون مهام تأدية الواجبات، بدقة ولباقة ولياقة ورشاقة، والذين يحيدون مشاكلهم الخاصة فور جلوسهم على مقعد الوظيفة.
الدولة بحُلُم وحِلم وكرم القيادة الرشيدة، سخرت جل الإمكانات للمسؤولين، ووضعت على عاتقهم مسؤولية تأدية الواجبات الوظيفية بوصفها جزءاً لا يتجزأ عن الأهداف الوطنية الكبرى التي سعت القيادة دائماً إلى تجذيرها واقعاً لا يمكن الحؤول دونه، من أجل النهوض بالبلد وتحقيق أسمى مراتب الرقي، وتقديم الخدمات الشخصية لكل مواطن ومقيم دون استثناء أو إقصاء.. وللأسف أن بعض المسؤولين ينسون أنفسهم فور تبوؤهم مقاعد الوظيفة ويصبحون أشواكاً ناتئة ووخازة في جسد المجتمع، ويمارسون الهروب إلى الخلف، ما يجعلهم عقبة كأداء في مسيرة التطور الزاهرة التي تشهدها بلادنا، بلاد الخير والعطاء والنماء والسخاء، والبذل والانتماء.
ظاهرة «يصير خير»، فكرة مخترعة ومبتكرة على عرف أبناء هذا المجتمع، مجتمع التقاليد ذات الرسوخ والشموخ والقيم العالية والشيم الرفيعة، حيث فيه الكلمة مثل حد السيف، والوعد قاطع مانع شافع يافع دافع لكل الوعود الظنية والآمال المبتورة.
«يصير خير»، كلمتان مثل موجتين عاليتين غاضبتين عائقتين لطموح المراكب، وجموح السواكب.. يصير خير، كلمتان تديران الوجه أمام أي عمل وظيفي، يُراد منه تحقيق أجمل الغايات وأعلى الرايات، بلا كواعب ولا نواكب ولا مسالب.
مثل هؤلاء كُثر، ولكن الخيِّرين والمخلصين أكثر فأكثر..

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء