صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

بائع الوهم

ماذا لو أردت أن تركب الموجة، وتحشر نفسك مع الناس وقررت الترشح لعضوية اتحاد الكرة.. فماذا يمكن أن تقدم وما هو برنامجك الانتخابي.. إذا كنت لا تملك أي فكرة فاترك الموضوع عندي! أولاً، اضرب على وتر الوطنية، وأعلن أن هدفك مساعدة المنتخب في الوصول لكأس العالم، والفوز بكأس آسيا والخليج وكل ما يخطر ببالك من بطولات. وبعدها العب بألحان الأندية المتواضعة، وابدأ ببيع الوهم عليها.. زيادة المعونات.. التكفل بفواتير الكهرباء.. تذاكر مجانية للمعسكرات الصيفية.. وإذا أردت أن تبالغ قليلاً قل لها أنك تفكر بأن تجعل دوري المحترفين عبارة عن 28 فريقاً! أما الأندية المتوسطة، فإن مفتاحها عندي.. أوعدها بتقليل قيمة أسعار اللاعبين وزيادة أرباح التسويق.. ولا تنسى أن تعدها بمنع دخول الأندية الكبيرة على لاعبيهم.. عفواً هناك وعد أخير.. اطرح عليها فكرة إلغاء الهبوط. وبما أنك أبدعت في الخرط، فلا تنس حين تتواجد مع الأندية الغنية أن تعدها بأمرين أولاً، الاستعانة بالحكم الأجنبي، وثانياً إلغاء السقف.. وأخيراً إبعاد أعين لجنة الانضباط ولجنة أوضاع اللاعبين عنهم. ولا تخش من المحاسبة، فكلنا ننسى ونتجاهل وننشغل ولا نتذكر. فالفاشل في ناديه يريد أن يخطط للمنتخبات والمتسلق يريد أن يصبح نائباً وعاشق الصور يريد أن يبقى عضواً حتى لو كان مهمشاً والمتسبب في هبوط فريقه يريد أن يطور مسابقاتنا والمتقاعد يريد أن يتسلى ويسافر. وبما أن الشغلة كلام في كلام.. ومجرد صورة واجتماع وشوية بدلات، فاذهب عزيزي وترشح فأنت لست أفضل منها. كلمة أخيرة انطلق موسم الوهم!.

الكاتب

أرشيف الكاتب

أنا مواطن!

قبل شهر

شمس لا تغيب

قبل شهر

الدوري حظوظ

قبل 4 أشهر

صدارة الأخطاء!

قبل 5 أشهر

البطل «قيس»

قبل 5 أشهر

الوحدة.. والقمة!

قبل 5 أشهر

وجوه في دورينا !

قبل 5 أشهر

كُن صريحًا!

قبل 5 أشهر
كتاب وآراء