من الطبيعي أن تشهد الفترة الأخيرة من كل موسم تزايد الحديث عن التغييرات والتبديلات نظرا لرغبة الأندية في حسم أمورها مبكرا للموسم الجديد، علاوة على أن معظم الأندية لديها تصور لما تريد، الذي يرغب في التجديد للمدرب وللاعبين الأجانب والذي يرى ضرورة التغيير· ومن بين أخبار التغيير الكلام الكثير الذي يتردد حول مدرب الوصل زي ماريو وعن رغبته التي أبداها لإدارة نادي الوصل بالرحيل مع نهاية الدوري مكتفيا بالموسمين الذين قضاهما مع الفريق· إذا كانت هذه بالفعل رغبة المدرب فان الوصل عليه أن يطلق سراح مدربه بلا تردد ولا يسعى للتمسك به لأنه لا توجد جدوى من الإبقاء على مدرب يريد الرحيل ولا يرغب في الاستمرار ولو تم أغراؤه بزيادة العقد والامتيازات لان هناك من سيأتي آجلا أم عاجلا ويزيده خاصة إذا كان المدرب ناجحا من نوع زي ماريو· أما إذا كانت فكرة إنهاء العلاقة نابعة من النادي بناء على نتائج الموسم الحالي فإننا نطالب الوصل بمراجعة النفس لان مدربهم من أفضل المدربين الذين مروا على الدوري في الفترة الأخيرة وأثبتت عشرات التجارب أنه مدرب ليس بالسهل ويعرف كيف يقود فريقه إلى الانتصارات· صحيح أن نتائج هذا الموسم اقل بكثير عن نتائج الموسم الماضي، لكن ذلك لا يعود على المدرب وحده وهناك الكثير من المتغيرات التي حصلت، في موسم البطولات الوصلاوية كل الأمور جرت بطريقه مثالية، لا إصابات ولا إيقافات وحالة تألق دائمة للاعبين، بينما في هذا الموسم من بدايته والإيقافات تطارد الفريق ومن النادر أن يخوض الوصل مباراة وهو مكتمل الصفوف ولا اشك انه أكثر فريق تعرض لاعبوه للإيقاف هذا الموسم· المفارقة في الموضوع هي أن حالة زي ماريو ورحيل المدربين الناجحين عن الدوري ليست فرديه حيث سبقه مدرب الجزيرة بولوني والذي تلقى هو الآخر عرضا مغريا من بلاده للعودة· وفي كل الأحوال يعز علينا أن نشاهد أنديتنا ودورينا تخسر مدربين أصحاب بطولات مثل زي ماريو وبولوني· آخر همسة: أستميحكم عذراً في توقف هذه الزاوية خلال الأيام القادمة لقيامي بمهمة خارج الحدود في تغطية سباق المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في نيويورك وهو حدث يتخطى مفهوم المنافسة ويركز على الوجه الإنساني الذي يمكن أن تلعبه الرياضة في خدمة محيطها·