على مدار عدة أيام، شغل نادي العين الجميع بإعلانات يومية تشير الى انضمام عضو جديد للأسرة العيناوية· وراح الكثيرون يتساءلون ويستفسرون عن ذلك العضو الجديد·· وهل هو لاعب عالمي يلبي طموح العيناوية في أول دوري للمحترفين، أم أنه مدرب عالمي·· أو أنه صفقة محلية من الوزن الثقيل· وتواصلت التخمينات لحين موعد حفل إعلان المفاجأة بقصر الإمارات، حيث كشف العيناويون النقاب عن دخولهم العالمية عبر بوابة السوبر فورمولا وهو سباق عالمي مثير تشارك فيه أشهر أندية العالم بسيارات تحمل اسمها، ويتواصل السباق من خلال 12 جولة تستضيف منها العاصمة أبوظبي جولتين بالحلبة الجديدة التي يتم إعدادها حالياً بجزيرة ياس لاستضافة إحدى جولات بطولة العالم للفورمولا 1 العام المقبل· ويهدف العيناويون الى تحقيق عدة مكاسب من بينها أنهم النادي الوحيد في الشرق الأوسط الذي يشارك في هذا السباق لمدة ثلاث سنوات، مما يعني الترويج لاسم ناديهم عالمياً، فضلاً عن العديد من المكاسب المادية والفنية خلال التنافس مع أشهر الأندية العالمية· ولن تكون مفاجأة السوبر فورمولا هي الأولى والأخيرة للأسرة العيناوية في عام ·2009 وإن غدا لناظره قريب· في السبعينيات كان نادي النصر هو أول من فتح باب الاستثمارات الرياضية من خلال مشروع الليجر لاند بفضل أفكار ورؤى الشيخ مانع بن خليفة آل مكتوم، أحد أشهر وأبرز القيادات في تاريخ رياضة الإمارات· وفي الألفية الجديدة، سبق نادي النصر الجميع بإعلان إطلاق قناة تليفزيونية نصراوينا تنفيذاً لفكرة الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم اعتباراً من أول يناير 2009 تزامناً مع أول دوري للمحترفين· ومن يحلل مضمون المؤتمر الصحفي الذي أعلن النصر من خلاله عن مفاجأته التليفزيونية من السهل عليه أن يكتشف أن النصر لم يسجل هذا الهدف التليفزيوني إلا بعد أن هيأ كل السبل لإنجاحه من خلال تأمين الكوادر القادرة على أن تكون القناة الجديدة بحجم طموحات النصراوية· إنه العميد·· اسماً·· على مسمى· 4 أيام بالتمام والكمال من الجمعة 9 مايو وحتى اليوم الاثنين 12 مايو تستحق لقب موسم التنزيلات في كرة الإمارات، ففي يوم الجمعة تحدد الصاعدان لدوري المحترفين الخليج وعجمان واليوم يتحدد الهابطان لتتفرغ الساحة لمتابعة الملف الأسخن لتحديد لقب واحد هو بطل ·2008 وما أغلاه من لقب!