صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

ما يصنع المطر

قبل فترة قصيرة، جاءت أمطار غزيرة على الإمارات، وعمت كل المدن والصحارى والجبال، كانت أمطار رحمة وبركة بالتأكيد، خاصة أن تأثير المطر على الناس ومساكنهم وممتلكاتهم الزراعية كان إيجابياً، ولم يتضرر شيء، بل زادت من البهجة والفرح، وأعانت المزارعين، وأحيت الأرض وأنبتت الأعشاب، وكانت الصحراء أكثر جمالاً، والجبال أكثر اخضراراً. وما تركه المطر في التربة والأرض يبعث على الحبور والانشراح، المناظر الخضراء والأعشاب التي غطت السفوح والوديان الجارية كانت ثمرة تلك الأمطار الغزيرة والرحمة المباركة التي ساقها الله إلى أرضنا الجميلة، شاهدنا سفوح جبال رأس الخيمة والمنطقة الشرقية، لقد كانت آية من الجمال والروعة، كذلك الجبال الداخلية ومناطقها الزراعية التي ظهرت زاهية وجميلة لجريان الوديان وشلالات المياه المتدفقة من المرتفعات الجبلية، هذه المناظر الجميلة والمساحات الخضراء هي هدية المطر للأرض والناس، يكاد المرء ألا يصدق أن مناطقنا الداخلية فيها هذا القدر من الجمال، بالتأكيد إنها هكذا منذ أقدم العصور عندما تأتي الأمطار وتثمر الأشجار، وتنتعش الحياة وتكثر الخيرات، وتزداد ثروة الناس الحيوانية والزراعية، نعلم ذلك من قصائد الماجدي بن ظاهر والشعراء القدامى من الإمارات، وتلك الأوصاف والأمثال التي ترد في قصائدهم ومدحهم لمناطقهم واستبشارهم بالحياة والمطر، وتغنيهم بالديار التي أمطرت أرضها. هذه الأرض الخضراء، وهذه الجبال المزدانة بما تركه المطر للسفوح والوديان والصحارى هي صورة قديمة تتكرر كل عام كلما جاءت زخات المطر الطويلة والمؤثرة في التربة والأرض، لكن هذه الصور الحديثة لم تكن تصل إلى كل الناس لانعدام التصوير والبث والمتابعة من قبل الوسائل الإعلامية، التي لا تتابع غير صور وأحداث واحتفالات ومهرجانات وأنشطة تسكن فقط في المدن، لا أحد يخرج إلى البعيد، حيث القرية والصحراء والسفح والجبل والوديان غير ما ندر. الجميل أن الإعلام في الإمارات انتبه إلى أهمية أن تنقل الحياة الطبيعية والفطرية وما صاحبها من جهد كبير في التعمير والتحديث والبناء، الآن عرف أن صورة الجبل والقرية والسفح والزراعة والطرق الجميلة التي توصل إلى البعيد من مناطقنا هي عنوان العمل من أجل تقدم الإمارات. المطر هو الأجمل، وهو المؤثر الأكبر فينا وفي ازدهار أرضنا، وحده يجعلنا نتابع أثره في الأرض، نفرح ونسعد ثم نعمر ما يكشفه لنا من قصور، الإعلامي الجميل هو الذي يخدم الأرض والوطن بالصورة والكلمة والجديد المشرق، إن شاء الله.

الكاتب

أرشيف الكاتب

ساحة ملتقى

قبل أسبوع

حكاية مكتبة

قبل 3 أسابيع

تحت المطر

قبل 3 أسابيع

شجر الأشخر

قبل شهر

مدار الفضاء

قبل شهر

ساحات

قبل شهرين

تشابُهْ

قبل شهرين
كتاب وآراء