صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

هات و خد

الإلتفاف!
* والله فاض الكيل!
* رغم ان كل شيء حولنا يدعونا لليأس إلا أننا لن نفعل·· سنقاوم·
* سنظل نصارع إذا لزم الأمر حتى ينجلي الصباح وتزول الغمة!
* من غير المقبول ولا المعقول أن تسير كل حياتنا عن طريق الالتفاف!
* من غير المقبول أن نبحث دائما وأبدا عن مخرج لكي نمارس من خلاله حقنا الشرعي في التطور وحقنا الشرعي في ملاحقة الآخرين·
* نعم من غير المقبول أن يكون الباب أمامنا ونتركه لكي نقفز من الشباك·· من غير المعقول أن تكون مقولة جحا هي نبراسنا عندما سألوه ساخرين ذات يوم اذنك وين يا جحا؟
* أقول ذلك لأننا ورغم قناعتنا جميعا بجدوى الاحتراف الواضح والجلي والمعلن·· وبأنه أحد السبل المهمة جدا في بلوغ التطوير رحنا نلتف حول الموضوع ونمارسه في السر وكأننا والعياذ بالله نرتكب جريمة·
قالوا لابد من مبادرة·· لابد ان يتحمل اتحاد الكرة مسؤولياته ويفعل·· فرد اتحاد الكرة بقوله: ما أنا بفاعل·· اذهبوا إلى الحكومة فأنا لست جهة اختصاص·
* وعندما اردنا مناقشة قضية الانتقالات بهدف عمل لائحة مثل الناس تنسجم مع جوهر لائحة الاتحاد الدولي وتحرر اللاعبين بعد سن 23 من سجن الأندية الأبدي·· إختبأ اتحاد الكرة خوفا من القيل والقال ورمى باللائحة إلى الاتحاد الدولي حتى يقوم بتعديلها هو بطريقته الخاصة ويفرضها على الواقع المر!
* إنها سياسة الالتفاف الجديدة التي نمارسها بنجاح عظيم في أمورنا خوفا من الواقع المؤلم وخوفا من القيل والقال!
* ان القاعدة الجديدة التي نعمل من خلالها حاليا نقول: إذا أردت أن تمرر شيئا جديدا فما عليك سوى الالتفاف لأنك لو سلكت الطريق الطبيعي والبديهي فلن تصل إلى شيء!
* وإذا اردت منا عزيزي القارىء ان نقفز فوق تشخيص الحالة ونقول من هو المسؤول حتى نصل إلى حل·· فأقول لك على الفور لن نصل إلى حل طالما بقينا منقسمين على أنفسنا·· طالما نمارس اشياءنا الصغيرة والكبيرة بمفهوم الفريقين الذي إذا قال أحدهما نعم· قال الآخر لا!
* دائما وأبدا أقول أننا لن نحقق أهدافنا الواضحة والصريحة والتي ليست محل خلاف في اعراف الدنيا كلها إلا عندنا·· إلا إذا اصبحنا جميعا في خندق واحد يعلي مسؤلية الصالح العام ويقدسها·
* إن قاعدة الالتفاف التي نمارسها حاليا ربما يسميها البعض ذكاء من أجل تمرير ما نريده على طريقة جحا(!) ولكننا نقول كم من الوقت سوف يستغرقه ذلك؟·· ومن المسؤول عن ضياع وقت طويل تضيع معه بطولات وتموت من خلاله كفاءات ومواهب؟!
* من الذي سيكون مسؤولا عن ضياع دورة الخليج القادمة ببلادنا؟ وهذا ليس بمستبعد طالما نمارس نفس الهواية ونسلك نفس الطريق الذي حولنا من الصف الأول يوما إلى الصف الأخير!
* * كلمات أخيرة:
* سليم علولو من تونس يضم صوته إلى صوتنا في اشكالية الانتقالات·· لابد من مواجهة المستجدات بشجاعة الرجال·· فعندما يتسرب الاحتراف مستترا إلى مجتمع هاو·· فلابد من لائحة جديدة وهو من حق الاثنين النادي واللاعب معا حتى لا يكون الالتفاف اسلوب حياة إذا أردت التحرر من السجن الداخلي عليك بالاحتراف الخارجي !
* اليوم حفلة آسيوية على الطريقة الإماراتية قلوبنا مع الأهلي في الدوحة·· ومع العين في العين·· فالخروج من دوامة المحلية يدفع في نهاية الأمر إلى التطور بدون حاجة إلى الالتفاف!
محمود الربيعي

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء