صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

نصف الحلم

* لم يعد في ملعب ''خليجي ''19 سوى الأربعة الكبار أضلاع مربع الذهب، أملاً في تجاوز الحاجز الأخير نحو ''النهائي الحلم''· * وإذا كان مربع الذهب يضم ثلاثة أبطال سابقين، وفريقاً رابعاً يرشحه الكثيرون لمعانقة اللقب الخليجي الأول في تاريخه، فإن ''نصف الحلم'' أو نصف النهائي من شأنه أن يبوح بأسرار كثيرة ويحدد فارسي المشهد الأخير قبل إسدال الستار على بطل ·2009 * عُمان وقطر قمة من الوزن الثقيل تعيد إلى الأذهان ذكرى ''خليجي ''17 بالدوحة عندما تقابل الفريقان في نهائي تلاعب بأعصاب الجميع على مدار 120 دقيقة، إلى أن انحازت ركلات المعاناة الترجيحية إلى نجوم العنابي أصحاب الأرض والجمهور، وأدارت ظهرها للمنتخب العُماني الذي كان الأجمل والأروع على الإطلاق· * السعودية والكويت ديربي كلاسيكي تترقبه جماهير المنطقة بأسرها، وليست جماهير الأخضر والأزرق فحسب، فالفريقان قطبان كبيران في الكرة الخليجية، ويكفي أن المباراة تضم منتخبين سبق لهما أن كسبا 12 لقباً خليجياً من ،18 وبرغم أن الفوارق الفنية تصب في مصلحة الأخضر السعودي إلا أن لقاءات الفريقين لا تخضع لأي أحكام مسبقة، فما بالك لو تعلق الأمر بمباراة ''كسر عظم'' ترفع شعار خروج المغلوب·· وحاول مرة ثانية· * وقمة الأخضر والأزرق تتويج لجهود مدربين وطنيين على مستوى عال من الكفاءة هما ناصر الجوهر الذي نجح في مهمته حتى الآن، ومحمد إبراهيم الذي قاد الأزرق وسط الضباب ووصل به إلى مرحلة لم يتوقعها أكثر المتفائلين، قياساً بالظروف المعقدة التي واجهها الفريق قبل الدورة وتحول بسببها إلى ''ورقة بيضاء'' إلى أن جاء الفرج وتحولت البيضاء إلى زرقاء تسر الناظرين· **** * نصف النهائي منافسة خاصة بين علي الحبسي حارس عُمان·· ووليد عبدالله حارس السعودية من أجل الفوز ببطولة ''الشباك النظيفة''، أملاً في تكرار إنجاز أحمد الطرابلسي حارس الكويت في ''خليجي ·''3 **** * في ''خليجي ''13 بمسقط عام 1996 فاز الأزرق الكويتي على الأخضر السعودي في المباراة قبل الأخيرة للفريقين، وبعدئذ فاز على قطر وكسب اللقب الثامن له في تاريخ الدورة فهل يتكرر المشهد في ''خليجي ''19 أم أن للسعودية وعُمان رأياً آخر؟· **** * تشترك المنتخبات الأربعة فرسان مربع الذهب في ميزة عدم الخسارة في الدور الأول، مما يعني أن بطل ''خليجي ''19 سينهي مهمته في البطولة دون هزيمة· **** * يسألني الكثيرون من تتوقع أن يصعد للنهائي؟ * وأجيب بلا تردد، عُمان والسعودية لأنهما الأفضل فنياً· * ثم أحسبها مرة أخرى وأقول: ومتى كانت دورة الخليج تنحاز للأفضل! عصام سالم issam_salem@emi.ae

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء