اليوم هو أول أيام عيد الأضحى المبارك، أعاده الله علينا وعليكم وعلى أمتنا الإسلامية والعربية بالخير واليمن والبركة، وجعل الله أيامنا كلها أعياداً في ظل قيادتنا الرشيدة، التي أرفع لها باسم شباب الوطن أسمى آيات التهاني والتبريكات لنزفها إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى إخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو أولياء العهود ونواب حكام إماراتنا الحبيبة وإلى شعبنا الكريم، جعله الله عيداً سعيداً، وأدام الله علينا عليكم أيام السعادة اللهم آمين· كل عام وأنتم بألف خير، وجعل الله أيامنا أعياداً في ظل الدعم الكبير الذي نحظى به من القيادة الرشيدة، التي آمنت بشبابها، وسخرت كل الإمكانات لخدمته، وضحت بالغالي والنفيس، وجندت نفسها لخدمة الوطن والشعب، وأولت اهتماماً خاصاً بقطاع الشباب، منطلقة من إيمانها الكامل بأهمية الشباب ودوره في بناء الوطن، والنهوض به، ورفعته، وتعزيز مكانته، فكان العطاء بلا حدود، لتحقيق الطموح الذي لا تحده حدود· كل عام وأنتم بألف خير، وحقق الله أمانيكم وأمانينا بأن تحقق رياضتنا الآمال والطموحات الكبيرة المعقودة عليها لتوازي حجم العطاء السخي الذي نحظى به، والاهتمام الكبير الذي ننعم به، مع خالص أمانينا بأن يكون شبابنا أهلاً للمسؤولية الكبيرة الملقاة على عواتقهم بتشريف رياضة الإمارات، ورفع علمها خفاقاً عالياً في مختلف المحافل والمشاركات التي يوجدون بها، ولتكون الرقم ''واحد''، والصدارة هدفهم الأول أينما وجدوا· كل عام وأنتم بألف خير، وألّف الله بين قلوبنا وجعلها على قلب رجل واحد لترجمة الطموح على أرض الواقع، وخدمة رياضتنا ورياضيينا، واستثمار الدعم الذي نحظى به، والإمكانات المسخرة لتواكب رياضتنا ركب التقدم والنمو والازدهار الذي نسابق به الأمم في شتى المجالات· كل عام وأنتم بألف خير، ووفق الله فرقنا ومنتخباتنا لتشريف الدولة والحفاظ على مكتسباتنا الرياضية، ومكّن الله منتخباتنا وفرقنا لتعزيزها بمزيد من المكاسب والإنجازات والبطولات، ووفق الله ممثلنا الجزراوي في المحفل الخليجي بعد أيام، وهو يقابل الاتفاق السعودي في ذهاب نهائي بطولة التعاون، وقربه من اللقب زلفى ليعود بفوز يسهل مهمته في الإياب، وسهل الله مهمة الوحدة والوصل في دوري أبطال آسيا، وجعلهما من المتأهلين الفائزين· كل عام وأنتم بألف خير، ووفق الله منتخبنا الوطني في مهمته المونديالية بتجاوز الدور المقبل والمضي قدماً بنجاح للتأهل للدور التالي والنهائي ومن ثم الوصول الى جنوب أفريقيا ليعيد لنا فرحة يتمية لم نفرحها منذ أكثر من عشرين عاماً· كل عام وأنتم بألف خير، مع خالص أمانينا لألعابنا الفردية والجماعية بالتوفيق والنجاح في مشاركاتها لإعلاء راية الإمارات خفاقة عالية· مجرد رأي مع خالص الأمنيات بأن تكون فرحة العيد فرحتين بأن تنقشع الغيوم والهموم عن رياضتنا بشكل عام وكرتنا بشكل خاص، ونتجاوز المحنة الأصعب ونتوصل إلى الحلول المرضية لكل الأطراف لإنقاذ دورينا من المطب الأكبر·· اللهم آمين، فهذه كل أمانينا بالعيد السعيد، وكل عام ودولتنا الغالية بألف خير·