صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

العـين والشارقــة والانتخابات الكروية

** تأتينا المواجهة الساخنة بين العين والشارقة، أو بين الزعيم والملك في ختام الجولة الـ 17 لدوري اتصالات بعد 48 ساعة فقط من إغلاق باب الترشح في انتخابات اتحاد كرة القدم، حيث التنافس العيناوي الشرقاوي على رئاسة اتحاد كرة القدم، من خلال محمد خلفان الرميثي الذي كانت تشير كل الدلائل الى أنه سيكسب المنصب بالتزكية، ولكن الشرقاوي يحيى عبدالكريم فاجأ الجميع ودخل منافساً على منصب الرئاسة، مرشحاً عن نادي الحمرية وبدعم من ناديه الشارقة· ** وهذا التطور المثير من شأنه أن يضيف مزيداً من السخونة على مباراة اليوم التي تحولت الى منافسة داخل الملعب وخارجه· ناهيك عن ملابسات المباراة على خلفية فوز الشارقة على العين مرتين في الدوري والكأس هذا الموسم، فهل يحقق الشارقة الثلاثية، أم يرد العين اعتباره ويوقف الزحف الشرقاوي في مرحلة وجدي الصيد· ***** ** شرب الجوارح من نفس الكأس التي شرب منها النصر في مباراته أمام الشباب في الجولة الماضية، وخسر الأخضر نقطتين غاليتين في الدقيقة الأخيرة، بعد أن كان يستعد للعودة سالماً بالنقاط الثلاث برغم أدائه معظم فترات الشوط الثاني بعشرة لاعبين· والغريب في أمر الجوارح أنهم خسروا في الدور الثاني سبع نقاط كاملة من آخر ثلاثة فرق في جدول الترتيب، حيث تعادلوا مع الإمارات الأخير 2/،2 وخسروا من حتا قبل الأخير صفر/1 وتعادلوا مع الوحدة العاشر 2/،2 لتصبح الصدارة فوق صفيح ساخن، مما يضاعف من أطماع الآخرين في ممارسة مزيد من الضغط على القمة الخضراء· ** أما الفريق الوحداوي فقد قدم في الشوط الثاني أقوى أداء له هذا الموسم، لكنه أضاع فرصاً على كل شكل ولون لتحقيق الفوز الأول في الدور الثاني، وعموماً فإن نقطة، في ظل الظروف الحالية، أفضل من لا شيء، والمهم أن يسجل الفريق مزيداً من التطور في المحطات المقبلة، وما أصعبها، حتى يهرب من دائرة الفرق التي يتهددها شبح الهبوط· ** وفي ملعب الشعب، واصل فريق الظفرة الطفرة وكرر فوزه على الكوماندوز هذا الموسم، ليكسب منه 6 نقاط كاملة في دوري ،2008 وهو نفس ما حققه الظفرة في مباراتيه مع الوحدة ليصل الى النقطة 21 ويقترب جداً من تحقيق حلم دخول المنطقة الدافئة بعيداً عن صقيع منطقة القاع· ** ويحسب لفريق الظفرة أنه نجح بقيادة مدربه الكفء أيمن الرمادي في تصحيح أوضاعه سريعاً بعد البداية المتعثرة في الدور الثاني، ليتحول صراع القاع من رباعي الى ثلاثي، مع التأكيد على أن الأمان يستوجب استمرار الطفرة، لأن لا أحد يستطيع أن يتكهن بنتائج الجولات المقبلة· ***** **من يصدق أن الشعب أحد أبرز نجوم الدور الأول لم يذق طعم الفوز في الدور الثاني، ناهيك عن خسارته 6 نقاط كاملة خارج وداخل ملعبه·· في آخر جولتين·· ومع ذلك فإنه لا تزال لديه فرصة المنافسة على لقب دوري يأبى أن يبوح بكل أسراره حتى الأمتار الأخيرة؟

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء