صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

قانون الغذاء

ينظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في العاشرة من صباح اليوم بمقر غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ملتقى في غاية الاهمية يتعلق بالإعلان الرسمي للقانون رقم 2/2008 والخاص بالغذاء في الإمارة، وقد وجه الجهاز الدعوة الى اصحاب المنشآت الغذائية وشركات توريد الاغذية والفنادق لحضور اللقاء، الذي يكتسب اهمية بالغة جدا لأنه بكل بساطة يتعلق بقوتنا وما يصل الى جوفنا من غذاء تغرق به أسواقنا الشركات والجهات الموردة من كل اصقاع الارض· ويأتي في إطار جهد كبير تبذله السلطات المختصة في الامارة لضمان سلامة الغذاء المتداول في الاسواق، وطمأنة الجمهور بشأنه، خاصة مع اهتزاز الثقة في كثير من المنتجات الغذائية، ولا سيما بعد إعلان السلطات الاميركية مؤخرا عن وجود مواد مسرطنة في 24 منتجا غذائيا لشركات شهيرة· وقد سارع الجهاز الى طمأنة المستهلكين بإعلان عدم رصد أي منها في اسواق ابوظبي إلا أن الشك ظل سيد الموقف، مع انتشار الذعر في اوساط المستهلكين لا سيما مع تعدد المنافذ والمصادر والموردين، وكون غالبية السلع التي اعلن عنها في الولايات المتحدة خاصة بأغذية الاطفال· القانون الجديد الذي اصدره في 20 يناير الماضي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بصفته حاكما لأبوظبي، يدخل حيز التنفيذ، ويشدد في عقوباته على المخالفين لأحكامه، وهو يمنح موظفو الجهاز- الذين يتمتعون بصفة الضبط القضائي - صلاحيات واسعة للتحقق من التزام الجهات المعنية بمواد وأحكام القرار· واذا كانت هذه مناسبة لتحية جهود موظفي الجهاز في المتابعة الميدانية لما يجرى في الاسواق، والتي نلمسها كذلك في اللوحات الارشادية المنتشرة في اماكن التسوق والمجمعات الاستهلاكية، فاننا ندعو كل المعنيين للتفاعل مع الدعوة وحضور لقاء اليوم من اجل التعرف والاطلاع على مواد واحكام القانون الجديد الذي يبدأ تطبيقه، وحضورهم جزءاً من التزامهم بسلامة المجتمع وصحة افراده· كما ندعو الجهاز لإطلاع الجمهور على كل جديد في هذا الشأن، لأنه المعني الاول والاخير وباعتباره شريكا اساسيا في إنجاح حملات السلطات لضمان سلامة الاغذية وتوافر المعايير والمواصفات الصحية لها، بعد أن أصبح التشكيك في سلامة الغذاء-للأسف- جزءا من حروب التجار والموزعين·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء