صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

الوحدة إلى أين؟

السؤال هنا مشروع بالنسبة ''لمحايد مثلي''·· ففريق لعب 15 مباراة فاز في 3 مباريات فقط وتعادل 4 وخسر 8 هو فريق يعاني بشدة ، والحديث عن إمكانية هبوطه للدرجة الثانية ليس من باب ''إحباط العزائم'' بل من باب الحرص على فريق كبير مثل الوحدة الإماراتي·· هو فريق كبير ليس بإمكاناته وإنجازاته وإدارته فقط بل بمجموعة لاعبيه التي تتألق دوليا ولا أعرف مالذي يحدث لها محليا· أن تلعب على أرضك 7 مرات أي 21 نقطة محتملة ''ومفترضة إذا أردت أن تصارع الأقوياء على اللقب'' ولكن أن تكسب 7 نقاط من أصل من 21 فهذا كثير ''حتى ولو بدون مدرب فليس من المعقول ولا من المقبول أن يخسر الوحدة هذا الكم من النقاط قياسا على خبرة لاعبيه الكبيرة''· ولكن أين هذه الخبرة عندما تنظر إلى مباريات الوحدة أمام الظفرة والوصل والجزيرة والإمارات عندما تقدم أولا ثم خسر كل هذه المباريات؟ نفس السيناريو تكرر أمام الشارقة والشعب والشباب عندما تقدم أولا وخرج متعادلا! أسئلة كثيرة تدور في عقول محبي الوحدة والكل يبحث عن سبب تدهور نتائج هذا الفريق الذي تبقى له 7 مباريات في الدوري أولها مع المتصدر الشباب يوم الجمعة بعدها مع الوصل ثم مع الجزيرة يليهم الشعب فحتا والعين والأهلي·· أي أنها كلها مباريات مفصلية إما لمنافسين يبحثون عن اللقب أو لآخرين يتنافسون مع الوحدة على الهروب وهنا تكمن مشروعية التساؤل هو إمكانية هبوط الوحدة وهو أمر لا أتمناه لأن الوحدة أحد أهم الأسماء في الكرة الإماراتية ''مع كامل إحترامي للجميع'' وهو أحد ممثليها في دوري أبطال آسيا ومن هنا تكمن أهمية الحديث عن الوحدة وعن ضرورة إيجاد حل لحقيقة مستواه المتذبذب·· فبعد فوزه على العين مثلا خارج أرضه في مباراة مشهودة بثلاثة أهداف لهدفين عاد وخسر على أرضه أمام الأهلي بعدها بإسبوعين· علم النفس يقول إن من يتجاوز ''زعيما على أرضه '' تكون معنوياته في العلالي وبالتالي يكون منافسوه هم من يقلقون من مواجهته وليس العكس·· ويبدو لي أننا إذا فهمنا أسباب تردي نتائج الوحدة هذا الموسم فقد نفهم أيضا سبب تراجع البعض الآخر رغم اختلاف الظروف الذاتية والموضوعية لكل ناد ولكن تبقى هناك بيئة مشتركة للجميع وقد تكون فيها قواسم مشتركة للجميع·

الكاتب

أرشيف الكاتب

التغيير

57 دقيقة

اليوم الوطني

قبل 6 أيام

الأمور تغيرت

قبل أسبوعين

لنخفف العتب والغضب

قبل 3 أسابيع

شخصية العين

قبل شهر

الصدمة

قبل شهر

آسيا تتطور

قبل شهر
كتاب وآراء