** الفرحة العارمة التي انتابت أوساط الأبيض الإماراتي عقب الفوز على فيتنام في بداية المشوار المونديالي، من شأنها أن تثير حالة من القلق، فنحن لا نزال في منتصف الطريق، والفوز بفارق هدف واحد من شأنه أن يفتح أبواب الاحتمالات على مصراعيها في جولة الاياب· **ولابد من أن نتجاوز الفرحة بالفوز في هانوي سريعاً، لأنه لو عوّض منتخب فيتنام - لولا قدر الله - خسارته في مباراة الاياب وصعد للمرحلة الثالثة للتصفيات، على حساب الأبيض فإن الفوز في مباراة الذهاب يصبح لا قيمة له· **وإذا كان ''الشوط الأول'' في هانوي قد اتسم بالصعوبة على ضوء تداعيات أزمة يوليو في النهائيات الآسيوية، فإن مباراة الاياب ستكون أكثر صعوبة وتعقيداً، لأنها ستحدد، بشكل حاسم، من يصعد، ومن يودع· **ولابد للأبيض أن يستعيد سريعاً حالة التركيز، وأن يدرس أخطائه في لقاء الذهاب جيداً، حتى نطوي صفحة فيتنام·· بسلام· **** **بات نهائي دوري أبطال أفريقيا ''ماركة عربية مسجلة''، حيث تشهد بطولة 2007 نهائياً عربياً للمرة الثالثة على التوالي، وفي المرات الثلاث كانت الكرتان المصرية والتونسية فرسي الرهان في النهائي الحلم، وكان الأهلي المصري طرفاً أصيلاً في المنافسة على الألقاب الثلاثة، ففي نهائي 2005 التقى الأهلي شقيقه النجم الساحلي وفاز عليه إياباً 3-صفر بعد التعادل السلبي ''ذهاباً''، وفي الموسم الماضي التقى الأهلي شقيقه الصفاقسي التونسي، وتعادل الفريقان 1-1 في القاهرة واعتقد الكثيرون أن مهمة الأهلي شبه مستحيلة في تونس إذ كان يكفي فريق الصفاقسي التعادل بدون أهداف ليتوج بطلاً للقارة، ولكن محمد أبوتريكة كان له رأي آخر وسجل هدفاً تاريخياً في الدقيقة الأخيرة، قاد به الأهلي للاحتفاظ باللقب الأفريقي وتمثيل القارة للمرة الثانية على التوالي في بطولة العالم للأندية، حيث فاز بالمركز الثالث لأول مرة في تاريخ القارة السمراء· ؟؟ وسيتجدد الحوار الكروي الساخن بين كرتي مصر وتونس، لتحديد الفائز بلقب 2007 وهل يكون الأهلي بطلاً للقارة للمرة الثالثة على التوالي، أم يرد النجم الساحلي اعتباره لخسارة 2005 ويكسب اللقب الغالي· ؟؟ واكتمل المشهد العربي في أفريقيا بصعود الصفاقسي التونسي والمريخ السوداني لنهائي بطولة الكونفيدرالية ليتكرر مشهد النهائي العربي في البطولة بعد أن تقابل النجم الساحلي التونسي والجيش الملكي المغربي، يوم أن فاز النجم باللقب والتقى الأهلي في بطولة السوبر· ؟؟ وبذلك ضمنت الكرة العربية أن تكسب اللقبين الأفريقيين، والأهم من ذلك التواجد في مونديال الأندية باليابان· ؟؟؟؟ ؟؟ اثنان صنعا نجومية البرتغالي مانويل جوزيه مدرب الأهلي في مصر·· أبوتريكة ·· والزمالك!