** إذا كان الهــــلال السعودي يــــعّول كثــــيراً على مـــؤازرة 70 ألف متفرج له في ستاد الملك فهد الدولي الليلة وهو يواجه الفريق الوحداوي في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا، فإن نجوم العنابي يدركون جيداً أن مشاعر كل من يعيش على أرض الإمارات تدعمهم وتؤازرهم وتتمنى لهم المرور الى نصف النهائي عبر البوابة الهلالية· ** وبرغم أن المباراة لا تخلو من صعوبة على ضوء التعادل السلبي في مباراة الذهاب، إلا أن كرة القدم علمتنا أنه ليس هناك مستحيل، وأنها تعطي من يعطيها، والدليل على ذلك نسوقه من الكرة السعودية التي لا يمكن أن تنسى مشهد نهائي دوري أبطال آسيا عام 2004 عندما خسر فريق اتحاد جدة على أرضه وبين جماهيره بالثلاثة أمام سيونجنام في مباراة الذهاب، واعتقد الكثيرون أن الفريق الكوري حسم أموره في مباراة الذهاب، حيث يكفيه التعادل أو الخسارة بفارق هدف·· أو الفوز - بطبيعة الحال - ليتوج بطلاً للقارة ليمثلها في بطولة أندية العالم باليابان، ولكن لاعبي الاتحاد خالفوا كل التوقعات وقلبوا الطاولة في وجه الفريق الكوري وهزموه بملعبه وبين جماهيره وسحقوه بالخمسة التي كانت أشبه بزلزال بقوة 5 ريختر أطاح بإدارة النادي وبالمدرب وبعدد كبير من اللاعبين· ** وغيرها من الأمثلة التي تعزز حقيقة أن حلاوة كرة القدم في مفاجآتها وتقلباتها· ؟؟ ولو دخل نجوم الوحدة ملعب مباراة الليلة بثقة كبيرة في النفس وبروح معنوية عالية فإنهم يمكن أن يعودوا بنتيجة إيجابية تضع العنابي في مربع الذهب لأول مرة في تاريخه، والمهم امتصاص حماس الجمهور السعودي، بالتركيز ومراقبة مصادر الخطورة الهلالية واستثمار الهجمات المعاكسة لأن أي هدف يسجله الوحداوية سيضاعف من صعوبة مهمة لاعبي الهلال وسيضعهم تحت ضغط هائل· ***** ** شهد دوري المحترفين القطري واقعة هي الأولى من نوعها، وسرد الواقعة يهدف بالأساس الى استيعاب دروسها، لأن ما حدث في الدوحة يمكن أن يتكرر في أي ملعب آخر· ؟؟ وترجع أصول الواقعة الى سيناريو مباراة السد والشمال مؤخراً والتي فاز فيها السد حامل اللقب بهدف للاشيء، ولكن المباراة لم تنته بصافرة النهاية، لكنها تحولت الى أروقة الاتحاد القطري، حيث ناقشت لجنة المسابقات التي يرأسها رئيس الاتحاد أسباب مشاركة طلال البلوشي لاعب السد مع فريقه برغم أن اتحاد الكرة أبلغ السد بأن اللاعب عليه أن يخضع لراحة سلبية، حيث إنه أحد لاعبي المنتخب الأولمبي الذي يشارك في تصفيات بكين، بما يعني عدم السماح له بالمشاركة مع ناديه أو مع أي جهة أخرى خلال فترة الراحة السلبية· ** وبناء عليه قرر الاتحاد القطري اعتبار فريق الشمال فائزاً على السد بثلاثة أهداف نظيفة، حتى يكون القرار درساً لكل من تسول له نفسه عدم الالتزام بقرارات وتعليمات اتحاد الكرة! ** وقامت الدنيا ولم تقعد في الأوساط السداوية وهددت إدارة النادي بتصعيد الأمر الى الفيفا لإعادة النقاط الثلاث للسد· ** وانتقلت الأزمة الى صفحات الصحف وأكد محمد غانم العلي عضو مجلس إدارة نادي السد والمشرف على جهاز الكرة أن هناك من يتربص بفريقه، وقال بالحرف الواحد ''إذا كنا نعلم أن هناك أمراض جنون البقر وأنفلونزا الطيور، فإننا اكتشفنا ليلة البارحة أن هناك مرضاً جديداً اسمه ''فوبيا السد''، لدى بعض الأشخاص، واننا نطالب منظمة الصحة العالمية بأن توقع الكشف الطبي عليهم وتضعهم في الحجر الصحي، حتى لا ينتشر هذا المرض المعدي· ؟؟ ولا تعليق!