بارتياح وإعجاب كبيرين استقبل الجميع مصارحة معالي خلفان غيث المحيربي رئيس دائرة البلديات والزراعة في أبوظبي خلال اجتماعه الثاني بموظفيه مؤخرا، والذي استمد تحذيراته لهم من العبارة الشهيرة للحجاج بن يوسف الثقفي بأنه يرى' رؤوسا قد اينعت وحان قطافها'· ونحيي صراحة معاليه وهو يؤكد على أن حساباته في البنوك لا تتعدى رواتب موظف عام ودعاهم للسؤال عنها'، ضاربا بنفسه المثل بعد أن أشار إلى تضخم أرصدة البعض بصورة تدعو للشك·
إن تجمد الاداء في بلدية أبوظبي لوجود البعض في مواقع مفصلية من هذه الدائرة الحيوية لعقود طويلة ساهم في تحويلها إلى بؤر استغلال المنصب لا تخفى مظاهره بدءا من تخمة الرخص عند البعض، وانتهاء بتأخير مستحقات الناس ليبحث كل صاحب حق عن واسطة أو موظف فاسد كي يصل إلى حقوقه إن كان هذا في سرعة تسلمه منزله الشعبي أو إنجاز رخصته أوحتى استلام قيمة ماورد للدائرة ·
تحذير 'الحجاج' الذي أطلقه المحيربي نأمل أن يجد صداه ويمتد إلى الكثير من الجهات والدوائر التي أطال البعض بقاؤهم فيها، واعتبر ذلك بمثابة تفويض للمضي فيما هم فيه، وتداخل عندهم العام بالخاص حتى ترسخ لديهم الانطباع بأن ما يديرون ليس الا إحدى شركاتهم يجوز فيها مالا تقره ابسط قواعد الخدمة في دائرة عامة ورسمية·
إن' تكلس' هؤلاء في بعض المواقع لم يخلف مجرد تساؤلات عن أرصدتهم، بل نسج خيوطا من التقاعس وقلة الانتاجية في مرافق لا يجدر أن تكون بهذا الوضع في مجتمع تحرص قيادته على مسابقة الزمن نحو التطور الذي حققته إمارات اليوم لأجل الأفضل دائما·
علي العمودي