صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

من يردع عصابة السيوف ؟

ما أن تناقل الناس خبر اعتداء عصابة ''إبليس'' على شاب مواطن في الشارقة، حتى انتشر خبر قيام ''عصابة السيوف'' في منطقة السطوة بإمارة دبي بقطع يد شاب بعد ضربه بالسيف!·· التحقيقات الأولية تشير إلى أن العصابة الجديدة عبارة عن مجموعة من العاطلين عن العمل، وأنهم يقومون باعتداءاتهم مستخدمين السلاح الأبيض من سيوف وخناجر وسكاكين·· الهجوم كما روته شقيقة المجني عليه، وقع عندما اعترض أفراد العصابة الشاب قاطعين عليه الطريق، قبل أن ينهالوا عليه ضرباً بالسيوف·· وأدت الضربات إلى دخوله مستشفى راشد وإجراء عمليات جراحية معقدة لأكثر من 12 ساعة لإعادة ذراعه المقطوعة، التي انفصلت عن الجسد كلياً·· وعندما تطرقت إلى عصابة ''إبليس'' أمس، قلت إن مثل هذه الأمور بدأت تشكل خطورة على أمن المجتمع ولابد من التعامل معها بشدة وحزم لا مثيل لهما·· فالعضو المصاب بالغرغرينا نتيجة التسمم، لابد من قطعه وإلا فإنه قد يسمم الجسد بأكمله ويقضي عليه·· فبالأمس قام الأخ بتشكيل عصابته من الأباليس وشياطين الإنس في إمارة الشارقة، ودربهم على حمل السلاح الأبيض·· ثم تجرأ بوقاحة لا مثيل لها فاعتدى على مواطن بريء وطعنه هو وأباليسه بسكين حاد ثم أوسعوه ضرباً حتى كاد يفقد حياته·· وبالطبع لا نعلم عدد الاعتداءات التي قامت بها ''عصابة إبليس'' دون أن يتم الكشف عنها·· وقبل أن نفيق من هذه الصدمة، نكتشف أن ''عصابة السيوف'' عبارة عن مجموعة من العاطلين عن العمل، يتخذون من البيوت المهجورة في منطقة السطوة مرتعاً لهم·· فيتدربون على الضرب والاعتداء بالسلاح الأبيض ويتعاطون المشروبات الكحولية، وربما أشياء أخرى·· ثم يقررون قطع الطريق على المارة سواء من يسير منهم على رجليه أو يتحرك بسيارته! إنني أحذر مرة أخرى من أن ظهور العصابات المدججة بالسلاح الأبيض في بعض المناطق والمدن والإمارات، أمر خطير يكاد يتحول إلى ظاهرة ملفتة للنظر·· والخطورة تكمن في أن أفراد هذه العصابات هم من المراهقين والعاطلين الذين لديهم الاستعداد لارتكاب أي جريمة·· ونخشى أن تتحول إلى ظاهرة في أغلب مناطق الدولة إذا لم يتم علاجها بقوة وحزم·· إن القوانين الأمنية الصارمة والمتابعة الدؤوبة والعقوبات المشددة التي تفرض على كل من تسول له نفسه العبث بالأمن، تحول دون أن يتجرأ أحد على مجرد التفكير بتشكيل مجموعات إجرامية أو عصابات مدججة بالسلاح الأبيض·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء