صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

دبابيس

في لندن تعرضت الزوجة السابقة لسلطان بروناي لعملية احتيال بقيمة أربعة ملايين دولار، بطلتها ''منجمة''·· أي دجالة أو مشعوذة·· وبالعربي الفصيح ''نصابة''! وبالطبع فإن هذه الزوجة السابقة المنكوبة، ليست الأولى ولن تكون الأخيرة من بين زوجات المسؤولين والمشاهير ومن بين الشهيرات، سواء السابقين أو الحاليين، الذين تعرضوا وما زالوا يتعرضون للنصب من ''منجمين'' و''منجمات'' ومشعوذين ومشعوذات·· فما أكثر النساء اللائي تعرضن لمثل هذه العمليات، وأغلبهن من النساء العربيات والمسلمات بالدرجة الأولى، ومن نساء العالم الثالث والدول والمجتمعات المتخلفة بالدرجة الثانية·· صحيفة ''الإندبندنت'' البريطانية التي أوردت النبأ، ذكرت القصة بالتفصيل وقالت إن السيدة المخدوعة رفعت قضية أمام المحاكم البريطانية منذ أكثر من عامين·· وهذا هو سر افتضاح الأمر، ولكن هناك العشرات بل المئات من قصص النصب والاحتيال التي يقع ضحيتها سيدات شهيرات ونساء عربيات، وبالأخص الخليجيات، اللواتي يتعرضن للسرقة والنصب على أيدي المنجمين والدجالين والمشعوذين·· ولندن هي مرتع لمثل هؤلاء النصابين، وعلى رأسهم الدجال ''الألوسي'' الذي أسس قاعدة للنصب والاحتيال والدجل والشعوذة في العاصمة البريطانية، مستغلا سذاجة وجهل وتخلف أغلب النساء العربيات والخليجيات اللائي يصدقن أمثال ''الألوسي'' وغيره من النصابين·· فهذا الأخير ظهر من خلال شاشات بعض الفضائيات وفتح قنوات اتصال مباشر مع الجهلاء والجاهلات عبر الأثير، ويضع أمامه مجسما للكرة الأرضية مضاء بلمبات ملونة، تضيء مع دوران المجسم حول نفسه وذلك من باب لفت الأنظار!·· ثم يتلقى اتصالات هاتفية من متخلفين ومتخلفات، يشكون له مصائبهم، ويقوم هو بالضحك عليهم وسرقة أموالهم·· الغريب أن السادة الإخوة والأخوات السذج لديهم الاستعداد للدفع لهذا النصاب وعلى الهواء مباشرة وهم في غاية السعادة! ما تعرضت له مطلقة سلطان بروناي يدخل ضمن هذه الدائرة من النصب التي أسسها مجموعة من الحرامية في عاصمة الضباب، وهم على يقين بأن السذاجة المنتشرة بين أغلب نساء العرب والمسلمين، كفيلة بفتح أبواب مغارة علي بابا وكنوز سليمان على مصاريعها أمامهم لتضخيم أرصدتهم البنكية بمئات الملايين من الدولارات واليورو خلال فترات زمنية قياسية·· أجزم أن هناك المئات من الحالات المشابهة لحالة هذه السيدة، وأجزم أن هناك حالات لنساء عربيات شهيرات تعرضن للنصب بمبالغ تصل إلى أضعاف مبلغ الأربعة ملايين دولار التي سرقتها المنجمة النصابة من زوجة سلطان بروناي السابقة·· ولكنهن بلعن مصيبتهن وفضلن كتم غيظهن والسكوت خوفا من الفضيحة وتفشي أسرارهن·· وأنا أقول إن من تعرض للنصب على يدي دجال او منجم أو مشعوذ·· يستاهل اللي يحصل له!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء