صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

امتحان·· حساب عسير

طالب اليوم يقع في مأزق، التحصيل الدراسي بين رؤية تريد أن تغير وتريد أن تطور، وتريد أن تنور، وتريد أن تجذر المعرفة العلمية على أسس تواكب القفزات الحضارية الرائعة التي وصل إليها مجتمعنا، وبين جهات تنفيذية لا تزال في مرحلة التجريب العشوائي الذي لا يخدم ولا يقدم، ولا يمكن أن يأتي بثمار نتمناها ويتمناها كل من له صلة بالطالب الذي يصحو صباحاً ولا يعود إلا في الساعة الواحدة، ومن أجل التقاط ما يفيد، فلا يجد غير الإرهاق وتعب الأيام التي تذهب عن محياه ابتسامة الطفولة· فبالأمس تقدم طلبة المدارس الابتدائية لأداء امتحان نصف السنة، وفوجئنا كما فوجئ الطلبة من قبلنا، وأيضاً فوجئ المدرسون من قبل الجميع بورقة امتحانية في مادة العلوم للسنة السادسة الابتدائية بأنها غريبة الوجه واللسان عن المنهج الذي اجتره الطلاب حيث إن كتاب العلوم سُحب من الطلبة وقيل لهم اعتمدوا على ملخصات، ويالها من ملخصات، إنها تحوي طلاسم لا يحل عقدها لا سقراط ولا تلميذه أفلاطون، ولا حتى أرسطو، وبعد جهد جهيد ومحاولات يائسة لقراءة ما بين السطور وما في جوف هذه الملخصات من أسئلة تغط في عمق الغموض، يفاجأ الطلبة بأسئلة بعيدة بعد السماء عن الأرض عن ما جاء في هذه الملخصات، الملازم الملزمة، والمحزمة بأسئلة البؤس واليأس· نتمنى أن يلتمس لنا العذر الإخوة في وزارة التربية والتعليم وفي مجالس التعليم إذا كنا نتناول موضوع التحصيل الدراسي بقليل من المباشرة، فالأمر يهمهم كما يهم كل إنسان له ابن أو ابن ابن·· أو جار·· فالتعاطي مع المسألة التعليمية لا يحتمل التجارب الكثيرة، ولا يحتمل الأخطاء الكثيرة، لأنها تتعلق بمستقبل جيل، وحياة مجتمع، نريد فقط من أي مسؤول أن يدخل أي مدرسة من مدارسنا، ويسمع الى كلام من يعيشون الميدان أو يجاورونه في الهم، وأنا على يقين بأن نظرة هؤلاء المسؤولين سوف تتغير، واعتقادهم أن كل ما يفعلوه هو صح مائة في المائة سوف يتغير، وبعد ذلك نستطيع أن نقترب من بعضنا، ونستطيع أن نرفع هذه القيمة الداكنة عن رؤوس الطلاب، ونريح كذلك المدرسين ''الغلابة'' الذين وقعوا بين الحيرة من منهج لا يعرفون كيف يوصلونه الى طلابهم، وبين شكوى مُرة لا يتوقف هديرها في كل يوم وبخاصة عندما تحين ساعات الجد والكد، ونتمنى أن نخفف الوطء قليلاً، فالسرعة الزائدة باتجاه التغيير الذي لا يحسب له حساب، المحاولة والخطأ قد يأتيان بنتائج وخيمة وعظيمة الخطأ، ضئيلة الصواب·· نتمنى أن نصغي لرأي الميدان ونشاركه في عملية التجربة، فمن شاور الناس شاركهم عقولهم·· ولا عيب أبداً أن نخطئ، وإنما المشكلة في أن نرى الخطأ ونستمر في التعاطي معه، المشكلة أن نرى الأسود ونقول هذا أبيض ناصع·· وأنا على يقين من أن الإخوة المسؤولين عن العملية التعليمية يمتلكون من الحنكة والفطنة ما يجعلهم يصغون السمع للجميع·· وندعو التوفيق للجميع·

الكاتب

أرشيف الكاتب

توبيخ «1»

قبل 22 ساعة

الخوف

قبل يومين

التواصل

قبل 3 أيام

تسامح «1»

قبل 4 أيام

شاشة العقل

قبل 5 أيام

استخفاف

قبل 6 أيام

اكتشاف

قبل أسبوع

مجرد أهواء

قبل أسبوع

ضيق

قبل أسبوع
كتاب وآراء