صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

يا «أنس» لو نشوفه!

عمران محمد

بصوت «القربة» وشماغ على الأكتاف، وهتاف يشدو بالنشامى، كانت القهوة مرة والهيل فيها زائد.. بروح وطن اسمه الأردن وحب مليك احتل القلوب.. كان الأحمر عنوان آسيا بالأمس، ضرب أستراليا وبعثر كل الأوراق.. العين كانت شاهدة على قصة عملاق ولد في استاد هزاع.
القتال يكفيك من كل مهارة والمسؤولية أرفع من كل مسميات الاحتراف، والمكافآت هي أن ترسم الفرحة في كل القلوب.. يبدو أننا نسينا الكثير من المبادئ على حساب أوراق تسمى عقود احتراف!
أغلى لاعب أردني محلي يحصل على 6000 دينار ولا يتجاوز هذا الرقم 30 ألفاً لو حسبناها بالدرهم، وهناك أربعة محترفين في أندية تعتبر متوسطة في الدوريات الخليجية، وفي الإمارات هناك نجم الفريق ياسين البخيت، وهو يمثل فريق دبا الفجيرة الذي يتذيل جدول الترتيب، إذن فإن مقارنة مهاراتهم بالأستراليين لا تبدو عادلة، ولكنهم فازوا ليس بالمصادفة ولا بضربة حظ، بل بأمور من الصعب أن تصفها، فالروح تفعل المستحيل!
عندما عانى هذا المنتخب النتائج السلبية مع المدرب المحلي جمال أبوعابد وبعد الخسارة من منتخب لبنان الودية، كان القرار الحاسم فتمت إقالة المدرب وتعيين البلجيكي فيتال بوركلمانز الذي جاء إلى عمان خبيراً فنياً ومستشاراً، ولكن حانت له الفرصة لأن يصبح قائداً ومدرباً للمنتخب الأول، النشامى تغيروا تحت قيادته، وكانت أهم طلباته لعب مباراة تحضيرية مع منتخب كبير في أوروبا فتم الاتفاق مع وصيف العالم «كرواتيا»، وانتهت المواجهة بخسارتهم بهدفين مقابل هدف، فهكذا تعد منتخباً يستطيع أن يواجه الكبار!
في قائمة منتخب الأردن هناك لاعب واحد في أوروبا وهو موسى العمري الذي يلعب في الدوري القبرصي، بالإضافة إلى المحترفين المذكورين سلفاً في دوريات الخليج.. وأما بقية القائمة، فهم موظفون في بلدهم.. سواء في القطاع الحكومي أو حتى الخاص، فالاحتراف في الكرة الأردنية ما زال غير مكتمل في المنظومة بشكل عام، ولكن في العقليات وتحمل المسؤولية هم متفوقون.. هنا الفرق!

كلمة أخيرة
في الفم كثير من الماء!

الكاتب

أرشيف الكاتب

ماذا بعد الفوز!

قبل 3 أشهر

بداية جديدة

قبل 5 أشهر

أنت ملكي وأميري

قبل 5 أشهر

أبطال في الظل!

قبل 5 أشهر

اللهم لا حسد!

قبل 5 أشهر

رسالة سلام

قبل 5 أشهر

أنا هنا

قبل 5 أشهر
كتاب وآراء