صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

دبابيس

السيد/ عبدالله رشيد المحترم/ صحيفة الاتحاد،، تحيّة طيّبة وبعد ،،، فإنّه لمن دواعي سرورنا أن نتقدّم إلى مؤسّستكم الإعلاميّة الغرّاء بخالص الشكر وعظيم التقدير، على الجهود الطيّبة التي بذلتموها من خلال عمود 'دبابيس' الذي نشر يوم الجمعة الموافق 29/4/2005م لعرس الأعراس، الذي نظمته مؤسّسة صندوق الزواج، تحت رعاية كريمة، وبدعم سخيّ من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة·
ولا يفوتنا بهذه المناسبة أن نعرب لكم عن عميق امتناننا للمساحة الجيّدة التي حظيت بها تغطية صحيفتكم الموقّرة لهذا الحدث، منذ لحظة الإعلان عن مبادرة سموّه الكريمة، إلى نقل تفاصيل الاحتفال الجميل الذي احتضنته القرية العالميّة بدبيّ، وبمشاركة مائة عريس من شباب الوطن، مروراً بالمتابعة المتميّزة لردود الأفعال التي حظيت بها تلك المبادرة النبيلة والرائعة·
وإذ نتمنّى لكم دوام التوفيق في أداء رسالتكم الإعلاميّة الراقية فإنّنا لنرجو استمرار التعاون ما بين مؤسّسة صندوق الزواج وبين صحيفتكم الغرّاء، لا سيّما وأنّ مؤسّستنا تُعنى، بالدرجة الأولى، بشؤون الأسرة الإماراتيّة وقضاياها، وهي الرسالة التي تحتاج من إعلامكم المتميّز كلّ الدعم والرعاية والمتابعة، وهي الأمور التي تصبّ في مصلحة الوطن والمواطن، أوّلاً وأخيراً·
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير/ د·أحمد نصيب الجابري / مدير إدارة الإعلام والدراسات/
مؤسسة صندوق الزواج/ قسم الإعلام - أبوظبي
***
أشكر الأخ الدكتور أحمد نصيب الجابري، وأتمنى أن نكون قد وفقنا في تسليط الضوء على ما يعانيه أحد أهم المشاريع الحيوية التي رأت النور في هذا الوطن المعطاء وهو مشروع صندوق الزواج·· فالأمل كبير في أن يتجاوز الصندوق أية أزمة مالية، ما دام أهل الخير والعطاء لديهم الاستعداد لمد يد العون لأبناء الوطن العاجزين عن تحقيق حلم الزواج·
ونحن حين طالبنا بأن يحذو بقية المقتدرين والتجار ورجال المال والأعمال حذو سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، وأن يكون سموه قدوة لهم في عمل الخير، فإننا كنا على يقين بأن النخوة سوف تتحرك في نفوس الكثيرين من أهل الخير في ربوع الوطن· والحمدلله، فقد بدأت بشائر الخير تهل على الصندوق، وسوف نسمع في القريب العاجل عن مساهمات أخرى وعن أياد بيضاء ستمتد لدعم الصندوق ودعم مشاريع الزواج، وذلك لإيمان أهل هذا البلد بالنهج الذي رسمه لنا المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد 'طيب الله ثراه'·· هذا النهج الذي يسير عليه أنجال زايد الخير الكرام من أجل تحقيق الأمن الاجتماعي والاستقرار في ربوع المجتمع·· فشكرا لكل من ساهم وما زال يساهم في دعم أي مشروع يساعد الشباب على التغلب على الصعوبات التي تواجهه لاستكمال مسيرة حياته·· وشكرا لسمو الشيخ منصور بن زايد الذي وضع اللبنة الأولى على طريق الخير··

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء