صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

تداعيات مؤلمة


تتوالى تداعيات تسرع وزارة الصحة في تطبيق الرسوم على خدماتها في المستشفيات التابعة لها قبل إقرار التأمين، فقد تدخلت فاعلة خير من أبوظبي لدفع فاتورة ولادة طفلة لعامل بسيط من فئة من اصطلح على تسميتهم 'غير حاملي وثائق' أو 'البدون' في رأس الخيمة وقدرها 4400 درهم·
أما الأكثر ايلاما فقد كان واقعة وفاة مريضة بعد أن اضطر زوجها لإخراجها من أحد مستشفيات الوزارة لعدم قدرته على دفع الرسوم المطلوبة ومن ثم أعادها لهم جثة هامدة بعد ساعة من وفاتها إثر تدهور حالتها· واضطر مسؤول في الوزارة لتوضيح ملابسات وفاة مواطن خليجي في مستشفى القاسمي بأنها ناجمة عن شدة إصابته جراء حادث مروري وليس بسبب الارتباك الذي صاحب إدخاله للتأكد من توافر قيمة العلاج من عدمه!·
وبعد أن صام وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الطب العلاجي عن التصريحات أعلن مدير مستشفى البراحة أن الوزارة أصدرت توجيهاتها لمستشفياتها والمستشفيات الخاصة باستقبال الجميع في أقسام الطوارىء!·
وستشهد الأيام المقبلة المزيد من الحالات التي تتهدد السياج الوقائي الكبيرالذي بنته الوزارة بنفسهاعلى امتداد العقود الماضية·
ونؤكد مجددا أننا لا نحاجج وزارة الصحة في مسألة الرسوم فهو قرار صادر من مجلس الوزراء الموقر، لكن نقطة الخلاف معها في استعجالها التطبيق قبل إقرار التأمين الصحي، ونحيي بالمناسبة الموقف المسؤول جدا للهيئة الهامة للخدمات الصحية في أبوظبي التي أكدت أكثر من مرة أنها لن تبدأ تطبيق الرسوم إلا بعد أن تمتد المظلة التأمينية للجميع·
وللذين ينفثون السموم ويثيرون الأحقاد نقول الدنيا لا زالت بخير فنحن في إمارات الخير ··ونقطة على السطر·

الكاتب

أرشيف الكاتب

تدبير «تدبير»

قبل 14 ساعة

أقوى الرسائل

قبل يومين

«حق الليلة»

قبل 3 أيام

"أيقونة باريس"

قبل 5 أيام

بهجة وطن

قبل أسبوع

مع الأمطار

قبل أسبوع
كتاب وآراء