صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

إعادة تقييم

يقول يوسف عبد الله الأمين العام لاتحاد الكرة إن اللاعب المحلي هو الأعلى سعراً خليجياً وينبغي أن نتوقف عند هذه المعلومة، فهل يستحق لاعبونا هذه الأسعار دون تناسي الكلفة العالية للاعبين الأجانب التي تحطم كل الأرقام القياسية عربياً وآسيوياً ثم تكون النتائج سلبية ودون مستويات الطموح. ثم تنمو في رأسي شجرة أسئلة ومنها، هل بالإمكان أسوأ مما هو كائن وحاصل؟ وهل من الممكن أن نتدحرج إلى واقع أقل مما نعيشه على صعيد كرة القدم سواء بالنسبة للمنتخب أو الأندية؟. شخصياً لا أتوقع ثم يأتي السؤال الأهم، هل هناك تناسب بين ما نصرفه على اللعبة مع المردود الذي نحققه إذا كان هناك مردود من أصله؟ والجواب بديهي لا يحتاج إلى بيت خبرة لمعرفته، والجواب لا فنحن الأكثر إنفاقاً والأسوأ على صعيد النتائج، ومن هذا الجواب نستطيع أن نشتق ألف سؤال أولها وأهمها هل يمكن أن تكون نتائجنا أشد سوءاً لو تكبدنا ربع أو نصف ما ننفقه. فإذا كان الجواب نعم فهذا يعني أن كرتنا وصلت إلى مرحلة الموت الإكلينيكي فإذا فصلنا عنها أجهزة الحياة والتي هي في هذه الحالة مكائن طباعة “البنكنوت” ستلفظ آخر أنفاسها وإذا كان الجواب ليس في الإمكان أسوأ مما هو كائن وحاصل فلم نهدر الأموال؟. نحتاج في الفترة القادمة إلى ثورة تقييمية تتمثل في إعادة تقييم أسعار اللاعبين كما أننا مطالبون بإيجاد آلية فلتكن لجنة تثمين تضع معايير محددة حتى يحصل اللاعبون المحليون والأجانب على أسعارهم العادلة التي يجب أن تكون موازية لما يقدمونه في الميدان، عندها سيكون اللاعب مجبراً على تطوير مستواه من أجل رفع قيمته في سوق اللاعبين، لأنه سيدرك أن قيمة الراتب ستكون مرتبطة بمردوده كلاعب. أما ما كان يحصل في السابق ومستمر إلى يومنا هذا فهي حالة فوضى يتساوى فيها الغث مع السمين، وتكون قيمة اللاعب أعلى بكثير مما يقدمه من مردود، عندها فقط ندرك أننا اشترينا منتجا قليل الجودة بأضعاف قيمته الحقيقية وهذا أحد أسباب تردي أحوالنا الكروية. وفي إحدى ليالي دورينا المقمرة كنت أمني النفس بمشاهدة مباراة استمتع فيها بأداء لاعبين يكلفون الدولة ملايين الدراهم ولكن خاب فألي وتشتت أملي وكان جل ما شاهدته مجموعة من أنصاف المواهب، تنافسوا على تعذيبي وتعذيب المشاهدين وكأنهم مجبرين على اللعب فيجرون أقدامهم بالغصب، وهؤلاء هواة في تأدية الواجب محترفين في بند الرواتب. راشد الزعابي | ralzaabi@hotmail.com

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء