مكرمة في الوقت المناسب... مع نهاية الدورة الأخيرة للجنة الأولمبية الوطنية، أكد مسؤولو اللجنة أنه لولا دعم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة، لما تمكنت اللجنة من الوفاء بالتزاماتها وما شاركت في أية دورة رياضية·
وقبل ذلك بأيام·· تكفل سمو الشيخ حمدان بتكاليف الحفل الأول لتكريم الرياضيين ووجه بضرورة اقامة الحفل مرة كل سنتين وعلى نفقة سموه أيضاً·
وبعد ذلك بأيام كانت مكرمة سموه ببناء مقر اتحاد الكرة وإنشاء ملاعب للمنتخبات الوطنية بعد تبرع سموه بقطعة أرض مساحتها 420 ألف قدم مربع لبناء المقر الدائم لاتحاد الكرة·
ولا شك أن مكرمة سموه بتحمل نفقات بناء المقر والملاعب كانت بمثابة مفاجأة سارة لاتحاد الكرة ورئيسه سعادة يوسف السركال باعتبارها خطوة من شأنها ان تعين الاتحاد على الوفاء بالتزاماته انتظاراً للميزانية الموعودة وبتكاليف التعاقد مع المدرب الجديد للمنتخب، واذا ما توفر ذلك فإنه سيكون من حقنا ان نحاسب اتحاد الكرة وان نقيم أداءه بأسلوب موضوعي بالمقارنة بين الامكانات والطموحات ويجب أن نعترف أنه حتى هذه اللحظة فإن الطموحات تفوق الإمكانات بكثير·
وفي إطار المكرمات أيضاً، كانت مبادرة سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الشرف الوحداوي عندما قرر تزويج 50 شاباً على نفقته الخاصة، وذلك في إطار احتفالات الوحدة ببطولة الدوري مع وعد من سموه بتزويج 50 شاباً آخر في حال فوز الوحدة ببطولة الكأس، من منطلق ان الأندية يجب أن يكون لها دور أيضاً في خدمة قضايا المجتمع جنباً إلى جنب مع اهتماماتها الرياضية والثقافية·
يخوض العين والأهلي سفيرا الإمارات في دوري أبطال آسيا جولة جديدة بالدور الأول اليوم، ولا بديل للفريق العيناوي عن الفوز بموقعة العباسيين اذا أراد ان يقابل سبهان الإيراني في الجولة الأخيرة، بفرصة كبيرة للتأهل، أما الفريق الأهلاوي الذي يلاقى السد القطري فلن أقول أكثر مما قاله داود محمد إداري الفريق حسابياً·· هناك أمل·· ومنطقياً فالمباراة يمكن ان تكون إعداداً جيداً لمسابقة الكأس·
جدد ليفربول الانجليزي الصاعد لنهائي دوري أبطال أوروبـا تعاقده مع لاعب خط وسطه لمدة أربعة أعوام، بحيث يتقاضى جيرارد راتباً اسبوعياً قدره 80 ألف جنيه استرليني يرتفع فيمـــا بعد إلى مائة ألف جنيه استرليني، أي ما يعادل 700 ألف درهم إماراتي أسبوعياً·· أي مائة ألف درهم·· في اليوم، و4 آلاف درهم في الساعة !·
واللي يعيش يا ما يشوف·· واللهم لا حسد·