لم تشأ الجولة العشرون أن تمر دون أن تترك بصمة في دوري 2007 حيث أحدثت انقلاباً في موازين المسابقة عندما عرقل الأهلي الفريق الوحداوي وأهدى الصدارة للفريق الوصلاوي الذي تقبل هدية الأهلي بصدر رحب، وتجاوز الفجيرة وكسر حاجز النقطة الـ 40 وعزز فرص فوزه بلقب الدوري واقترابه من تحقيق حلم الثنائية· وكأن الأهلي وللعام الثاني على التوالي بات على موعد مع الحد من الطموحات الوحداوية، ففي الموسم الماضي فاز على العنابي 4-1 في المباراة الفاصلة فتحولت البطولة من الوحدة إلى الأهلي بعد 26 عاماً من الانتظار، وجاء مشهد الجولة العشرين أمس ليكسب الأهلي أيضاً 4-1 وليضع طموحات الوحدة في الموقف الصعب مع اقتراب المسابقة من نهايتها· ولا خلاف على أن الفريق الأهلاوي قدم أفضل مباراة له هذا الموسم، ولو ظهر الأهلي بنفس المستوى في الدور الأول، لكان منافساً قوياً على لقب الدوري وجاء أداء فرهاد مجيدي و''عيال خليل'' ليقدم الوجه الحقيقي للفرقة الحمراء وسيبقى هدف أحمد خليل ''الصاعد الواعد'' علامة مميزة بين أهداف هذا الموسم· وفي المقابل كان فريق الوحدة أبعد ما يكون عن حالته الطبيعية التي أبهر بها الجميع في الجولات الماضية، ودفع الفريق فاتورة الارهاق وضغط المباريات وهي سلبيات لم تعان منها الفرق الأخرى التي تحارب على جبهة الدوري فقط، لذا جاءت الخسارة ثقيلة وقاسية ومؤثرة جداً على مشوار الفريق في أصعب وأسخن مراحل الدوري· يبدو أن ثلاثي المؤخرة دبي والفجيرة والإمارات اقتنع بأن شعار الجولة العشرين هو لـ ''الكبار فقط'' لذا خسر الثالوث ·· فبقي الوضع في القاع على ما هو عليه، وعلى المتضرر اللجوء للجولة الـ 21!· لا جديد في الشأن العيناوي، فالخسائر باتت على كل شكل ولون، حيث خسر الفريق لأول مرة في الدوري أمام الإمارات، وخسر 6 نقاط كاملة أمام الشباب السعودي فودع دوري أبطال آسيا لأول مرة من الدور الأول، ثم صحح أوضاع فريق الشارقة الذي خسر 5 مباريات متتالية، ووجد في فريق العين ضالته فكسبه بملعبه بثلاثية نظيفة· ويتكرر السؤال للمرة الألف هذا الموسم·· العين إلى وين!؟ الإجابة ·· آخر الشهر! التغطية الرائعة لقناة ''دبي الرياضية'' تستحق نجومية الجولة العشرين· أنها تغطية بنكهة مونديالية