صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

العمود الثامن

رد·· على من يهمه الأمر... ارتأينا أن ننشر رد الشركة اليوم على النقاط المثارة في مقالنا، رغم الوعد، إحقاقاً للحق، وفسح المجال للآخر أن يقول ما عنده، ولأن الرد طويل جداً على عمود صغير، سأنشر ما يتعلق بالموضوع فقط وعلى يومين:
أولاً: إن ما تم نشره في المقال وإن كان قد تجنب ذكر الأسماء والمسميات إلا أن مضمون الكتابة يشير إلى أن المعني بالموضوع هي شركة أدنوك للتوزيع إذ إنها تملك المحطات وهي التي نفذت المشاريع المشار إليها في المقال المذكور·
ثانياً: كنا نتوقع منكم مناقشة أهمية المشاريع المذكورة في المقال الآنف الذكر من حيث الأسباب الحقيقية التي أدت إلى إطلاقها ومن حيث العائد المرجو منها على الشركة وعلى المجتمع ككل، بدلاً من التركيز على ذكر الأرقام فقط لأن هذا التركيز لا يخدم فكرة الموضوعية (المتغياة)!·
ثالثاً: لا يخفى عليكم أن شركة أدنوك للتوزيع التي تبدو بصماتها واضحة للعيان وتشهد آثارها الممتدة عبر الدولة بإنجازاتها المتلاحقة والفريدة من نوعها على مستوى المنطقة بفضل المتابعة الدؤوبة للمسؤولين، لا يخفى عليكم أن الشركة تتمتع بوجود سياسات وأنظمة وأهداف واستراتيجيات ونظام تدقيق فعال تطورت ونضجت مع تاريخ الشركة الممتد لثلاثة عقود من الزمان، تلك الأنظمة والسياسات تمت الموافقة عليها واعتمادها من قبل مجلس إدارة الشركة وبناءً عليه فإن مسألة وجود فساد إداري ومالي وتبذير أموال الشركة في ظل تلك السياسات لا تكون واردة ألبتة·
رابعاً: إن اعتمادكم في المقال المذكور كان قائماً على معلومات تم تزويدكم بها من قبل شخص مجهول على الرغم من أن المعلومات المنشورة تتعلق بصميم مشاريع وأعمال الشركة المعلنة للجميع وكان الأجدر بكم في هذه الحالة التأكد من صحة المعلومات المذكورة بالرجوع إلى الشركة أو إلى أي أطراف أخرى ذات مصداقية كجهات الرقابة والتدقيق على الشركة للتأكد من صحة هذه المعلومات·
خامساً: صياغة المقال جاءت بطريقة تضع أدنوك للتوزيع في موقف المتهم بل المدان فيما يخص المعلومات المنشورة وكأنه قد خفي عن ذهنكم ما تتمتع به شركة أدنوك للتوزيع ومجموعة الشركات العاملة في مجال النفط بل مختلف مؤسـسات الدولـة من سياسات تدقيق ومراجعة وشفافية، تلك السياسات التي لا يمكن معها أبداً التلاعب أو إعطاء أدنى إمكانية لنشوء الفساد المالي والإداري وعليه فإنه ينتفي أي شك لدى المطلع على الأمور بأن ما ورد في مقالكم لا يمكن تصوره على أرض الواقع بالنسبة إلى شركة أدنوك للتوزيع·
جمال الظريف
المدير العام

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء