صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

الدخان و "الشيشة" من جديد!

يفترض أن المهلة التي منحتها بلدية رأس الخيمة لمقاهي الشيشة، لإزالة الكبائن الخاصة من داخل هذه المقاهي، قد انتهت، وأتمنى بالفعل أن تكون البلدية جادة وحازمة في هذا الاتجاه، لأن العديد من هذه الأمكنة تحولت إلى أغراض أخرى غير خافية على أحد، كما أتمنى على بقية البلديات أن تعمل للتصدي لهذه الظاهرة، وبعد وباء التدخين، أصبحنا في مواجهة وباء غير أخلاقي بفعل انتشار هذه المقاهي كالفطر داخل الأحياء السكنية· وحتى مظهر تلك المقاهي وهي تغطي واجهاتها بالمخفي الداكن، في إشارة إلى أن ما يدور داخلها غير طبيعي، ويحتاج الى ''اخفائه'' عن الأنظار· ومن يقوم بجولة سريعة على بعض مقاهي الشيشة خلف برج ''اتصالات'' في أبوظبي يرى غرائب الأشياء، شابات في ملابس غير محتشمة يتولين تقديم الدخان لمراهقين!!، وهناك مقاه أخرى سواء في هذه المنطقة أو غيرها تدخين الشيشة بسعر وداخل ''الكبائن'' إياها بثلاثة أو أربعة أضعاف السعر، واللبيب بالإشارة يفهم!!· وأمام شدة المنافسة ابتدع ''الحبايب'' خدمة التوصيل الى المنازل، تجد نفسك- التي لا تداني الدخان- وقد حاصرتك ''الأنفاس'' في المصعد، لأن الزبون في انتظار ''الولعة'' جاهزة تصل إليه في بيته!· ذات مرة كنت في مهمة عمل بالعاصمة السعودية الرياض، وكان معنا بعض مدمني الشيشة الذين عانوا أشد المعاناة، لأن أي ''نفس'' يكلف الواحد منهم رحلة إلى خارج المدينة بعدة كيلومترات حيث ألقت السلطات بمقاهي الشيشة بعيداً عن الأحياء السكنية· ونحن على أعتاب الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة التدخين في31 مايو الجاري، نتمنى على وزارة الصحة، ودوائر البلديات أن تطالعنا بقرار حاسم وحازم ضد هذه الآفة، وقد أعلنت بلدية دبي أنها ستحظر التدخين في الأماكن اعتباراً من ذلك اليوم، فهل سنسمع من باقي البلديات والجهات المعنية مثل هذه الخطوة للحد من الوباء·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء