صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

الخائن!!

خسر فريق الفجيرة الذي يتهدده خطر الهبوط أمام المتصدر الوحداوي، فانهالت على الألماني فابيتش مدرب الفريق الاتهامات بـ ''التخاذل حتى الخيانة'' وأنه أضاع نقاط المباراة لصالح فريقه السابق ''الإمارات'' الذي يصارع مع الفجيرة للهروب من مأزق الهبوط· ولخطورة الاتهام وقسوته فإنه من الصعب أن يمر مرور الكرام، وإلا كان طبيعاً أن نتهم أي مدرب بـ ''الخيانة'' إذا تعرض فريقه للخسارة· ومن حقنا أن نطرح عدة تساؤلات: أولاً: ما هو الغريب في الأمر عندما يخسر فريق مهدد بالهبوط أمام فريق مرشح بقوة للفوز باللقب، لاسيما أن المباراة على ملعب الفريق الأقوى وبين جماهيره؟ ثانياً: كيف يمكن لفابيتش أن يفكر ولو للحظة واحدة في خدمة فريقه السابق ''الإمارات'' الذي ''فنشه''، على حساب فريق الفجيرة الذي منحه فرصة الاستمرار في دوري الإمارات، فكسب مع الفريق 13 نقطة في 8 جولات مقابل 5 نقاط فقط في 11 جولة بالدور الأول· ثالثاً: إذا كان فابيتش قد أخطأ في تشكيلة الفريق أو في خطة المباراة فإن ذلك لا يعني بالضرورة أن تلك الأخطاء تصل إلى درجة ''الخيانة'' وإلا اعتبرنا الفرنسي آلان ميشيل مدرب الأهلي الذي خسر أمام فريقه السابق دبي ''خائناً'' أيضاً! رابعاً: كيف نتهم فابيتش بالخيانة وهو الذي حرم فريقه السابق ''الإمارات'' من نقطتين غاليتين عندما قاد فريق الفجيرة للتعادل السلبي معه برأس الخيمة، ولو كان فابيتش خائناً لخسر تلك المباراة تحديداً التي كانت نتيجتها تساوي 6 نقاط كاملة· خامساً: لو كان فابيتش قد تعمد الخسارة أمام الوحدة لصالح الإمارات، فهل كان متأكداً من أن الإمارات سيكسب العين، ليستفيد ''الصقور'' من ''هدية'' فابيتش!؟ يا سادة·· تريثوا في إصدار الأحكام وتقييم الأمور، فالفريق على مشارف أسخن جولات بالدوري ولابد من التعامل معها بكل ''الموضوعية'' بدلاً من اتهامات ''الخيانة'' التي تضر أكثر مما تنفع، ولابد من إدراك حقيقة أن فابيتش هو الذي حوّل الفريق من رقم هامشي بدوري 2007 والمرشح الأول للهبوط، إلى فريق يعمل له الجميع ألف حساب، ولن تكون مفاجأة إذا أفلت من مأزق الهبوط وواصل مشواره وسط الكبار بدوري الأضواء والشهرة! في نهاية الدور الأول بـ ''خليجي ''18 خسر العراق أمام السعودية صفر -1 فاتهم عدد من لاعبي منتخب العراق مدربهم أكرم سلمان بـ ''الخيانة''· وبعد العودة إلى بغداد، برأ الاتحاد العراقي ساحة المدرب·· وأوقف اللاعبين الذين تحولوا إلى متهمين بإثارة البلبلة في صفوف المنتخب!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء