صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

وجهة نظر

**عندما صرح أحمد العجلاني مدرب نادي الإمارات بأن دوري 2007 أقل بكثير من مستوى الطموح، اعتقد البعض أن هذا الرأي يحمل في مضمونه الكثير من القسوة، فظهر المدرب في برنامج ''دورينا'' ليقدم حيثيات تؤكد وجهة نظره موضحاً أن المستوى الفني لمعظم المباريات شهد هبوطاً فنياً واضحاً· **ولم تمض عدة أيام إلا وكرر يوسف الزواوي مدرب الشعب نفس الرأي مشدداً على أنه لا مجال لاعتبار الدوري الإماراتي هو الأفضل عربياً قياساً بحجم الأخطاء الفردية الساذجة المتكررة من قبل بعض اللاعبين، وهي أخطاء يراها بدائية ولا تليق بمستوى لاعب يشارك في الدرجة الأولى· **وبدلاً من أن نتعامل مع مثل تلك الآراء بطريقة متشنجة تطبق مبدأ ''انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً'' يجب أن نتوقف عندها وندرسها ونحللها، وأن نقيم المسابقة بطريقة علمية وموضوعية، فالتغطية الإعلامية المكثفة للمسابقة لا تعني أننا بصدد التعامل مع مسابقة حققت طموحاتها فالعديد من المباريات تفتقد الإثارة والتشويق، واستمرار المنافسة، فوق وتحت، حتى خط النهاية، لا يعني بالضرورة ارتفاع المستوى الفني بقدر ما يعكس تقارب المستويات بين الأندية التي تنافس للفوز باللقب الغالي، وبين الأندية التي تبذل قصارى جهدها حتى لا تسقط في فخ الهبوط! **** **استحق ''تلامذة الوحدة'' نجومية الجولة 18 في الدوري،حيث كسبوا الشارقة بملعبه واستعادوا الصدارة واستثمروا تصريح سمو الشيخ سعيد بن زايد الذي حررهم من الضغوط وأثبت لهم أن الفوز بهذه الكوكبة من اللاعبين الصاعدين الواعدين هو المكسب الحقيقي بغض النظر عن المنافسة على بطولة الدوري· **** **منذ خسارة الجزيرة من الوصل، وهو لا يفرط في أي نقطة حيث جمع 12 نقطة كاملة بالفوز على الشارقة والفجيرة والأهلي ودبي فتمكن من تضييق الفارق بينه وبين الصدارة إلى نقطة واحدة مما ينعش آماله بقوة في تحقيق إنجاز غير مسبوق في تاريخ قلعة العنكبوت· **** **في الدور الأول كسب فريق الفجيرة 5 نقاط فقط في 11 جولة بفوزه على الأهلي حامل اللقب، على أرضه وبين جماهيره بثلاثية ثم تعادل مع الشعب ومع العين· **وفي الدور الثاني جمع بعد 7 جولات 13 نقطة· **ولو كانت نتائجه في الدور الأول بنفس مستوى الدور الثاني لنافس الفريق على الصدارة بدلاً من أن يكون كل طموحه حالياً هو الهروب من مأزق الهبوط·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء