صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

بطاقة التأمين الصحي في خطر

التزوير مهنة من لا مهنة له غير اعتماد الغش وسيلة وحيلة للقفز على القوانين والكسب غير المشروع. اكتشاف 39 حالة احتيال في بطاقات التأمين الصحي يدق ناقوس الخطر، ويعلن بصراحة أن هناك جهات صحية متمثلة في العيادات الخاصة، والصيدليات، وكذلك الأفراد منغمسون في الاحتيال ماضون في استغلال المال العام لصالح مؤسسات وشركات وعيادات وصيدليات وجدت في بطاقة التأمين الصحي فرصة للسرقة المبطنة بأوراق رسمية، وأختام توضع كبصمات شرعية بعد الانتهاء من رحلة علاج قد لا تستهلك أكثر من نصف أو ربع المبالغ المرصودة على هذه الأوراق، وتتم العملية بدقة وحنكة المستغلين “ولا من شاف ولا من دري”. بعض الصيدليات تبيع شريط “البنادول” والذي لا يتجاوز سعره الخمسة دراهم، بأضعاف سعره الحقيقي، وبعض العيادات يتبرع الطبيب بوصف أدوية ملحقة بالأدوية الأساسية الخاصة بعلاج مرض معين، فمثلاً البنادول والفيتامينات والمقويات والمسكنات تضاف إلى أدوية علاج اللوز والإنفلونزا بهدف مضاعفة الأسعار ورصد أكبر قدر ممكن من الأرقام الحسابية، وعندما يحاول المريض أن يتجنب قبول مثل هذه الأدوية الملحقة يصر الصيدلي على زجها ضمن قائمة الأدوية الأخرى، معتبراً ذلك تعليمات من الطبيب ولا بد من أخذها في الاعتبار. ضمائر ميتة، ونفوس جشعة، وقلوب هلعة، لا تفكر إلا في المصالح الخاصة، هذا ما يكلف الدولة الكثير وما يجعل المال العام يذهب إلى مسارات غير طبيعية، ويجبر المرضى على الخضوع لهذا السفك المجاني كونهم يشاركون في دفع مبالغ من جيوبهم، وبما تفرضه عليهم قوانين البطاقة الصحية. بطاقة التأمين الصحي، المنتهكة حقوقها، والمظلومة بين أيدي الطامعين في الكسب السريع، تحتاج إلى إعادة نظر وإلى وضع دراسة دقيقة ومتأنية تحفظها من أيدي العابثين بالمال العام، وتردع طموحاتهم غير المشروعة، وتحمي حقوق البلد، في تسيير المال العام في مكانه الصحيح. تجاوزات الأفراد أيضاً لم تخل من احتيالات خطيرة من تزييف وتزوير وسلب أدوية لأناس لا تشملهم بطاقة التأمين الصحي، الأمر الذي يجعل من الضروري أن تلتفت الجهات الصحية الحكومية إلى وضعية البطاقة الصحية نفسها ولا يكفي التفتيش والبحث عن الجناة، لأنه من المستحيل وضع الضوابط المحكمة من قبل لجان تفتيش على مدار الساعة واليوم والشهر والسنة. المحتالون يملكون قدرة التخلص والتهرب من عيون الرصد ويستطيعون انتهاز الفرص والظروف الملائمة لتحقيق مآربهم وتنفيذ خططهم الجهنمية. بطاقة التأمين الصحية، فعل حضاري راقٍ تحتاج إلى خطط جديدة تحميها من الأيادي الآثمة وتحصنها من دنس الذين يريدون أن يشوهوا كل ما هو جميل ورائع.

الكاتب

أرشيف الكاتب

أشواق

قبل يوم

صداقة

قبل يومين

حب من نوع آخر

قبل 3 أيام

أدبر وتولى 2019

قبل 5 أيام

تصدير الاكتئاب

قبل أسبوع

معضلة

قبل أسبوع
كتاب وآراء