صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

السر الوحداوي!


* * لأن الاستقرار هو كلمة السر في أي إنجاز، كسب الفريق الوحداوي احترام الجميع، قبل أن يكسب اللقب·
* * ولأنه يدرك أن الفوز ببطولة الدوري يستوجب أن يكون النفس طويلاً، وأن الفريق الذي يرغب في معانقة اللقب الكبير يجب أن يكون متسلحاً بمقعد بدلاء قوي كان بمثابة الاحتياطي الاستراتيجي الذي ضمن للفريق ثبات المستوى، لذا لم يتنازل عن الصدارة منذ الجولة الحادية عشرة وحتى نهاية المطاف باعتلاء عرش دوري ·2005
* * لقد استحق الإنجاز الوحداوي إشادة بالإجماع·· وليس بالأغلبية!
* * ولا تزال البطولة الوحداوية تبوح بأسرارها·
* * * *
* * طالب الألماني وينفرد شايفر مدرب الأهلي بضرورة الإسراع في تطبيق الاحتراف، وبالموافقة على الأجنبي الثالث·
* * إنها بريستوريكا ولكن على الطريقة الألمانية·
* * * *
* * النقطة 79 هي حلم الميلان واليوفي اليوم عندما تجمعهما قمة سان سيرو في مباراة تتابعها جماهير الناديين في شتى أنحاء العالم، على أطراف أصابعهم، فالصدارة المشتركة لم تعد ترضي طموح الفريقين، والكالشيو يقترب من نهايته، وستكون المواجهة الساخنة بمثابة تنافس مثير بين شيفا الأوكراني مهاجم الميلان، وديل بييرو مهاجم اليوفي وغيرهما من النجوم الذين يزخر بهما أبرز فريقين على الساحة الإيطالية حالياً·
* * ولابد لفريق الميلان أن يشكر الظروف التي قادته لنهائي دوري أبطال أوروبا بعد أن كان خاسراً أمام أيندهوفن الهولندي في مباراة الاياب بثلاثة أهداف نظيفة مما يعني خروجه من البطولة ولكن لاعبه أمبروزيني سجل هدفاً في الوقت المحتسب بدل الضائع، فكان بمثابة هدف ذهبي لميلان·· ورصاصة الرحمة لمشاركة أيندهوفن الذي سبق أن خسر ذهابا بهدفين للاشيء·
* * وستكون معركة سان سيرو التي ستدور رحاها إعتباراً من الخامسة عصراً بتوقيت الإمارات، إختباراً حقيقياً لطموحات كل من الفريقين انتظاراً ليوم التتويج يوم 29 مايو الجاري·
* * بقي أن نذكر أن الدوري الإيطالي لا يعترف بفارق الأهداف في حالة تساوي فريقين في المركز الأول، ويتم في هذه الحالة إلى الاحتكام إلى مباراتين فاصلتين لتحديد الفريق البطل·
* * والسؤال هل تفك مباراة اليوم الاشتباك بين الفريقين الكبيرين أم أن جماهير الكالشيو ستضطر للانتظار ثلاث جولات أخرى لتحديد معالم بطل 2005!؟
* * إنها وجبة كروية بنكهة إيطالية!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء