صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

ماكين·· القادم

قبل حوالي شهر ونصف توقعت في مقال كتبته في هذه المساحة المتواضعة، أن يفوز ''جون ماكين'' بترشيح الحزب الجمهوري لخوض غمار الانتخابات الرئاسية الأميركية في يوم الثلاثاء الرابع من نوفمبر القادم·· ومساء يوم الثلاثاء الماضي حصل هذا المرشح على ترشيح حزبه إثر حصوله على تصويت 1191 مندوباً بفوزه في الولايات الأربع وهي أوهايو وفيرمونت وتكساس ورود آيلان·· وهي أصوات كافية لتأهيله ليكون أحد طرفي المنافسة في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر ·2008 منافسه العنيد والمرشح الجمهوري الآخر مايك هاكبي أعلن أخيراً عن انسحابه من السباق الانتخابي وقدم التهنئة لماكين على فوزه بعد خسارته انتخابات الولايات الأربع المذكورة· ويعود السؤال الذي طرحناه قبل أكثر من شهر وهو: هل أصبح الأميركيون على استعداد للتخلي عن الجمهوريين والتضحية بالمتشددين أو المحافظين الجدد كما يطلق عليهم، ومنح شرف الدخول للمكتب البيضاوي لرئيس ديمقراطي ؟ في شهر يوليو من العام الماضي، كنت في اجتماع ضم بعض زملاء المهنة، وكانت الترشيحات للانتخابات الأميركية في بدايتها، فسألني أحد الأخوة: من تتوقع ؟·· أول امرأة في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية، أم أول أسود لتكون أو يكون رئيساً لأكبر قوة عظمى؟·· فأجبته على الفور: حسب رأيي المتواضع أقول لا هذه ولا ذاك، بل أحفظ هذا الاسم جيداً: ''جون ماكين''·· استغرب صاحبنا من هذا التوقع وقال مقللاً من شأن توقعي: ماكين؟·· وهل هناك أحد في أميركا يعرفه ؟! أما اليوم فإن الذين اختلفوا مع ترشيح ماكين، يراجعون مواقفهم كثيراً، خاصة أنه استطاع حسم المعركة مبكراً، تاركاً نصف الأميركيين، وهم أنصار الحزب الديمقراطي، في حيرة وتشتت وتيه وهم يتخبطون بين هيلاري كلينتون وباراك أوباما·· حيث أعادت هيلاري الروح لحملتها الانتخابية بعد أن كادت تفارق الحياة عقب سلسلة من الهزائم المتتالية، وفازت المرشحة في كل من ولاية أوهايو وتكساس ورود ايلاند على المرشح الديمقراطي القوي باراك اوباما الذي فاز بولاية فيرمونت في الانتخابات التي جرت في أربع ولايات الأسبوع الماضي مما عزز حظوظها في استكمال حملتها الانتخابية· واستمرار حالة التشتت في المعسكر الديمقراطي، يعزز من احتمال فوز المرشح الجمهوري جون ماكين الذي يبدو أنه استطاع أن يضم تحت أجنحة حملته الانتخابية المتشددين من المحافظين وغير المتشددين من أنصار الجمهوريين·· ومرة أخرى أقول تذكروا جيداً هذا الإسم·· ''جون ماكين''·· فربما يكون هو الرجل الذي سيقضي الشتاء القادم أمام مدفئة البيت الأبيض·· وفي حال انتخابه فسيكون ماكين البالغ من العمر 71 عاماً، أكبر شخص على الإطلاق ينتخب رئيساً لفترة أولى للولايات المتحدة·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء