صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

النقل الجماعي للموظفين

تبنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مشروع النقل الجماعي لموظفيها، وتشجع بقية الدوائر والمؤسسات الكبيرة على تبني هذه الطريقة، على أمل ان تساهم في التخفيف من حدة الازدحام والتكدس المروري على شوارع وطرق الامارة· والخطوة ضمن مسارات عدة تبنتها الهيئة وتعمل وفقها لتحقيق حلم اصبح عزيز المنال ليس في دبي فقط، بل في كثير من مدن الدولة· وقبل ايام كنت في طريقي من عجمان عائدا الى ابوظبي، في غير ساعات الذروة، وفي وقت مثالي، ولا يتوقع ان تكون الطرق مزدحمة لدرجة التكدس، ومع ذلك علقت علقة''محترمة'' على دوار ناشيونال، جعلتني اشعر بتعاطف كبير للغاية مع الذين كتبت عليهم الظروف تجرع عذاب وآلام مثل هذه ''الورطة'' صباح مساء، ولم أتخلص من ضغط تلك الورطة إلا عندما وجدت نفسي في سيح شعيب!· تشجيع الانتقال الجماعي الى جانب تمكين الموظفين من سرعة الوصول الى مكاتبهم، سيقضي على ازمة المواقف في الجهات التي تتبنى هذا التوجه، وما نراه اليوم من مشاهد الوقوف العشوائي في المواقف المكتظة عند الوزارات والدوائر المختلفة· كما ان وضع حوافز للموظفين من اصحاب السيارات سيشجعهم على الانضمام لنظام النقل الجماعي· وإلى حين الانتهاء من المشروعات الكبيرة في دبي، كمشروع المترو فإن خيار النقل الجماعي قد يكون من الحلول المهمة والايجابية للمشكلة، لأنه مهما جرت توسعة الطرق واضافة المزيد من الجسور المعلقة، ستظل المشكلة قائمة وتتضاعف مع كل هذا الكم من السيارات الجديدة التي تتدفق يوميا على طرقاتنا وتضاف لهذه الآلاف المؤلفة من المركبات المسجلة اصلا وفي ظل غياب شبكة كفؤة للنقل العام· إن هذه المشكلة ينبغي النظر الى معالجتها بصورة متكاملة، فالحلول الجزئية والمبتورة، ليست الا مسكنات لمشكلة كبيرة قائمة لا تؤثر على الصحة العاملة فقط، وانما تتسبب في خسائر جمة وجسيمة للاقتصاد وللبيئة الاسثمارية كذلك· نتمنى ان تجد مبادرة هيئة الطرق في دبي الاستجابة والتفاعل المطلوبين من بقية الجهات، وبانتظار أن تعم التجربة وتؤتي ثمارها كان الله في عون ''العالقين'' في الزحام·

الكاتب

أرشيف الكاتب

أصل كل شر

قبل 20 ساعة

إزعاج

قبل يوم

أخيراً

قبل يومين

العرس الكبير

قبل 4 أيام

«عونك»

قبل 5 أيام

الرصيد: صفر

قبل أسبوع

"'كبنجارا"

قبل أسبوع
كتاب وآراء