صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

3 آراء و 3 تعليقات

** على مدى يومين نشر الاتحاد الرياضي حوارين، الأول مع سبيت خاطر قاذفة الصواريخ العيناوية، والثاني مع إسماعيل مطر نجم نجوم الكرة الإماراتية، واليوم ننشر حواراً مع عبدالرحمن إبراهيم قائد الدفاع الشعباوي· ** وفي كل حوار برزت العديد من الآراء التي تستوجب التعليق عليها، لاسيما أن بينها قاسماً مشتركاً، هو الروح الرياضية العالية التي غلفت تلك الآراء· ** قال سبيت خاطر إنه لا يمانع في اللعب ضمن صفوف الوحدة، فنحن نعيش عصر الاحتراف وانه ينوي مغادرة العين فور فوز الفريق بلقب أي بطولة مقبلة· وفي ذلك تأكيد واضح على العقلية الاحترافية التي باتت تظهر بين لاعبينا، كما أن التصريح يجسد احترام سبيت للفريق الوحداوي بغض النظر عن التنافس الساخن بين الفريقين الكبيرين مهما كان موقعهما في جدول الدوري· ** أما اسماعيل مطر فلم يتردد في تأكيد قناعته بأن المغربي سفيان العلودي مهاجم العين هو أبرز لاعب غير مواطن في الدوري هذا الموسم، وان عبدالسلام جمعة وعلي عباس هما أفضل صفقتين محليتين هذا الموسم· **ومن يقرأ ما بين سطور تصريحات إسماعيل لابد أن يتوقف عند كثير من المعاني والإشارات· ** ويأتينا حوار عبدالرحمن إبراهيم، أحد أفضل المدافعين في تاريخ كرة الإمارات لنتوقف عند تصريحه بأن لقب الدوري سيكون من نصيب الجوارح 100% ، وأهمية ذلك التصريح تكمن في أنه يصدر من كابتن أحد الفرق التي تنافس الشباب على لقب الدوري· وهنا من حقنا أن نفسر ذلك التصريح من خلال أحد احتمالين، الأول هو أن يكون لدى عبدالرحمن إبراهيم قناعة كاملة بأن الشباب هو الأجدر والأحق بلقب 2008 قياساً بأنه الأكثر استقراراً معظم جولات الموسم، والثاني أن التصريح يهدف الى تخفيف الضغط على فريق الشعب الذي أعتبره أحد أنجح فرق الدوري في مرحلة ما بعد لطفي البنزرتي، لأنني على قناعة بأن عبدالرحمن إبراهيم - شخصياً - اشتاق للفوز ببطولة مع الشعب، بعد ذلك المشوار الطويل مع فرقة الكوماندوز· ** وشخصياً أنحاز للتفسير الثاني· **** ** برغم أن عادل حبوش لم يسجل سوى هدف واحد مع فريق الإمارات بدوري هذا الموسم، إلا أن ذلك الهدف الذي سجله في مرمى الشعب منحه لقب هداف المواطنين في فريق الإمارات، حيث تولى الثالوث الإيراني إحراز كل الأهداف الأخرى لفريق الإمارات بالمسابقة، ونحن بذلك أمام حالة طريفة، فلو لم يسجل أي لاعب مواطن هدفاً آخر فيما تبقى من مباريات المسابقة، فإن حبوش الذي انتقل من بني ياس الى الوحدة واستقر ضمن تشكيلة فريق الإمارات سيدخل تاريخ فريق الإمارات باعتباره أول لاعب يفوز بلقب كبير الهدافين المواطنين في الفريق برصيد هدف واحد· وهذه الحالة سبق أن حدثت خلال تصفيات بطولة أمم آسيا 1980 التي أقيمت في أبوظبي بمناسبة افتتاح ستاد مدينة زايد الرياضية، ويومئذ انسحب منتخب البحرين وأقيمت تصفيات المجموعة بين الإمارات وسوريا ولبنان، وتعادل منتخب الإمارات مع كل من سوريا ولبنان بدون أهداف، وفاز منتخب سوريا على لبنان بهدف للاشيء سجله اللاعب أحمد قدور وانتهت التصفيات وفاز قدور بلقب الهداف برصيد هدف واحد! ***** ** في الأسبوع الأول لتطبيق قانون المرور الجديد، طريق نادال سالك في بطولة دبي للتنس، والسويسري فيدرر حامل اللقب يحصل على 24 نقطة سوداء في اليوم الأول· ** ولا عزاء لـ الملك السويسري!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء