صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

اللهم اجعله خير

** فجأة، ودون مقدمات أصبحت مسابقة الدوري تضم خمسة مدربين عرب أي ما يقارب نصف عدد مدربي المسابقة وهي حالة نادرة قلما تحدث في دوري الإمارات الذي ينحاز غالباً للمدربين البرازيليين أو الأوروبيين· ** وبإقالة الهولندي فاندرليم مدرب الشارقة وتعيين التونسي وجدي الصيد بدلاً عنه بعد أيام من إقالة الهولندي بونفرير وتعيين المصري أحمد عبد الحليم مدرباً للوحدة، تشهد الجولة المقبلة التي تنطلق بعد 48 ساعة ظهور خمسة مدربين عرب في أجواء المسابقة، لطفي البنزرتي الشعب وسفيان الحيدوسي الإمارات وأيمن الرمادي الظفرة فضلاً عن مدربي الوحدة والشارقة اللذين شاءت ظروفهما أن يتواجها معاً في أول مهمة لهما في دوري ·2008 ** وأتمنى أن يأتي اليوم الذي نمنح فيه مزيداً من الثقة للمدرب العربي الذي لا يقل كفاءة عن المدربين الأجانب وان نلغي من حساباتنا أن المدرب العربي عاطفي ويتأثر سريعاً بالمناخ العام سلباً وإيجاباً وانه شخصية انقيادية وليست قيادية من السهل توجيهها والتأثير عليها سواء على صعيد التشكيل أو الخطة فهناك من المدربين العرب المؤهلين جيداً والذين لا يقلون فنياً عن نظرائهم الأجانب فضلاً عن قدرتهم على التفاعل الايجابي مع ظروف الفريق، وقت الفوز وعند الخسارة، أما المدرب الأجنبي فغالباً ما يضع في مقدمة أولوياته المبالغ المالية التي يحصل عليها عند التعاقد أو أول كل شهر بغض النظر عن أية اعتبارات أخرى من منطلق ان الاحتراف لا يعترف بالعواطف! ** وكم من المدربين العرب حققوا نجاحات مشهودة مع كرة الإمارات، فمن ينسى مراد محجوب مع الشباب أو مع العين أو شاكر عبد الفتاح مع العين ومحمد أبو العز مع الأهلي أو عبد الوهاب عبد القادر مع بني ياس وغيرهم الكثيرين الذين تركوا بصمة لا ينكرها أحد· ** والمهم ألا نتعامل مع المدرب العربي على أنه مدرب ترانزيت نستعين به وقت الحاجة إلى أن نتعاقد مع مدرب أجنبي جديد ليكمل المهمة· ** امنحوهم الثقة·· ولن تندموا· ****** ** مشكلة عصام الحضري حارس مرمى مصر والنادي الأهلي انه أراد أن يلعب على الحبلين فعندما حط به الرحال في نادي سيون السويسري راح يتغزل في النادي وينتقد الأهلي مؤكداً انه عانى كثيراً خلال فترة تواجده مع الفريق الأحمر وبعد ساعات قليلة، ولدى وصوله إلى مطار القاهرة استثمر وجود العديد من القنوات الفضائية في انتظاره وراح يتغنى بالنادي الأهلي مؤكداً أنه بيته وصاحب الفضل في شهرته ونجوميته وانه لن يغادر القاهرة مرة أخرى إلا بموافقته وإلا فإنه سيبقى في مصر حتى لو عرض عليه نادي سيون مال الدنيا ! ** وبعد ساعات كشف الفيفا المستور وأرسل للنادي الأهلي يطالبه بإرسال البطاقة الدولية لعصام الحضري إلى نادي سيون ومع الرسالة صورة من تعاقد الحضري مع سيون وأوراق موقعة منه يوجه من خلالها اتهامات واضحة وصريحة للأهلي وانه يطالب بمساعدته على الانتقال لنادي سيون· ** ووجد الحضري نفسه في مأزق لا مثيل له فالأقوال متناقضة·· وكأنه اعتقد اننا نعيش في جزر منعزلة وان الاخوة السويسريين لا يتابعون تداعيات القضية في مصر ولا يرصدون التناقضات التي وقع فيها الحضري الذي أصبح يرتبط بعقدين مع ناديين مختلفين في آن واحد· ** وأعتقد ان الفيفا هو الذي سيحسم تلك القضية المعقدة بإصدار قرار بإيقاف الحضري وتغريمه، والأهم من ذلك ان موقف الحضري حوّله من بطل قومي إلى متهم في نظر الأهلي·· وسيون! ** واخسر·· يا حضري!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء