صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

المنطقة الرمادية

- المنطقة الرمادية هي المنطقة التي تخلو من وجود قانون أو هي حالة طارئة ظلت تعيش في فراغ من الحكم والتحكيم، فاجتهد الناس كل بطريقته في التعامل معها - إلى هذا الحد لا أنا ولا أنتم فهمنا ما أعني - لنقل بطريقة أخرى هناك ثغرات بين الأشياء بعيدة عما يلزمها من قانون أو إجراء رسمي متبع، فيتصرف الناس حيالها باجتهاداتهم الشخصية ووفق ما تمليه عليهم الظروف في ذلك الحين، وتغليب ما هو سائد وما تعارف عليه الناس وسكت عنه المجتمع، هذه الأشياء هي ما أطلقنا عليها المنطقة الرمادية لعدم وجود قانون يدعمها أو يخالفها أو يمنعها، والأمثلة عندنا كثيرة، حتى أن بعضها أصبح ظاهرة، يحتار الناس في كيفية التعامل معها· - خلو الرجل ظاهرة جديدة وطاغية اليوم، وهو أن تدفع ثمناً لشقة فارغة لكي تجد لك فيها موطأ قدم مبلغاً لا يقل عن 15 ألف درهم، لا تعرف في حقيقة الأمر في أي جيب سيصّب، في جيب المالك أو السمسار أو المستأجر القديم أو وكيل المالك أو أناس لا مهنة لهم يتكسبون منها، فوجدوا ضالتهم فيما يعرف بـ خلو الرجل المشكلة أنك حين تدفع مبلغ خلو الرجل وتأتي لتستأجر تكون جيوبك قد خلت، اليوم لا تستطيع أن تستأجر عيناً دون أن تدفع ذلك المعلوم والمسكوت عنه، هل هناك قانون يبيح ويسمح بذلك العمل؟ أو هل هناك قانون يمنعه ويحرمه ويفرض عقوبة على المتعاملين به؟ - لو أن أجنبياً وهم درجات فيه ''الولايتي'' وفيه ''المضروب'' لذا سنتجنب الأجانب ولنقل عربياً مقدما على هجرة إلى كندا، ولم يتحصل على الجنسية بعد، زلّ في بطنه زمزمية من الذي يشربونه في الفنادق، دون أن يزّل أو يغلط على أحد، فقط كان يرفع عقيرته بالغناء فجأة، وكان مبسوطاً جداً، خاصة وأنه يتأبط ذراع أجنبية لتحسين لغته قبل الانتقال إلى كندا، وخاصم سائق الأجرة لأنه لا يريد أن يدفع أكثر من تعرفة العداد، وذهبا إلى مركز الشرطة، ستتحول القضية من عداد تاكسي ومشاجرة إلى سكر وعربدة، إلى هنا والأمر قد يكون عادياً، لكن هل سيكتفي الضابط المناوب بتسجيل المحضر ويطلق سراح الحبيب الذي يحلم بكندا؟ هذا قد يحدث إذا ما صادف ضابطاً متفهماً ومنفتحاً على الحياة ويعرف ما يدور فيها ويعرف أبعاد وظيفته، لكن لو صادف ضابطاً متديناً ومتشدداً، لا يقدر أن يفصل بين إجراءات وظيفته وبين معتقده، هل سينام صاحبنا ''السهران'' في منزله؟ أنا أرجح أنه سينام في النظارة إلى الغد، والعادة السهرات يوم الخميس لذا فسيبقى الحبيب إلى صباح السبت، وبما أن السبت إجازة رسمية، ستمتد إقامته في بيت خالته إلى الأحد، وإذا ما صادفت إقامته الإجبارية إجازة رسمية، حينها سيرمى أربعة أيام أخرى· - لو هرب لاعب غير مرتبط بعقد احترافي مع ناديه إلى ناد أوروبي، هل نقطع رزقه وامتيازاته التي سيحصل عليها نتيجة موهبته ذات الزمن القصير والتي عليه أن يستغلها لتحسين وضعه المادي والمعنوي؟ أم نخرج نكيل له الاتهامات من عدم الولاء لناديه والوطنية، لأنه ترك بلده ليلعب في بلد آخر وفر له الظروف الاحترافية؟ أم نتعامل مع القضية بعمق ونضع الضوابط الخاصة التي تحفظ حقوق وواجبات اللاعب والنادي، دون التشنج الفارغ· - هل يحق لسائق الأجرة أو المواصلات الخاصة في عدم قبوله التوقف للأجنبيات التي يرى أنهن غير محتشمات وسافرات وخارجات من الفنادق في أنصاف الليالي، لأن ضميره الديني ينكر ما يفعلنه، ومبادئه لا تسمح له، هل هناك قانون يحاسب هذا السائق أو يناصره فيما عمل؟ تلك بعض مساحات المنطقة الرمادية·· والتي تحتاج إلى شد نحو اليمين الأبيض أو نحو اليسار الأسود، لكي لا تبقى منطقة محايدة أو رخوة يطمع فيها الجميع·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء