أطفال صغار وسيدات هم أفراد عائلة من أكراد سوريا تنتقل على متن شاحنة صغيرة هرباً من الاشتباكات المسلحة بين الجيش التركي ووحدات «حماية الشعب» الكردية في مدينة عفرين السورية الواقعة على الحدود السورية- التركية. قد تكون الوجهة غير معلومة، وربما يحط الرحال بهذه العائلة في بلدة قريبة من المنطقة التي نزحوا منها، وعلى أية حال يتواصل مسلسل المعاناة السورية، خاصة في عِفرين، حيث مر الآن قرابة شهر على المواجهات المسلحة داخل المدينة، ويبدو أن معاناة سكانها لم تحن ساعة نهايتها.(أ.ف.ب)