تحدّق هذه الزهرات العراقية الثلاث في وجه المجهول الآتي، وهن يقفن أمام الخيمة، حيث يُقمن مع ذويهن هنا في مخيم للنازحين من مدينة بيجي. ومنذ نزوح الأهالي قبل عامين، نفاذاً بأرواحهم من عنف الجماعات الإرهابية، ظلوا يكابدون برد وصعوبة الحياة في هذا المخيم الواقع بضواحي المدينة، على أمل العودة في القريب العاجل إلى دفء بيوتهم ومدينتهم الأم. وما زال الانتظار مستمراً حتى الآن. (أ ف ب)