جندي عراقي عثر على آلة موسيقية «أكورديون» في أحد شوارع ضاحية تموز الواقعة غرب مدينة الموصل.. المنطقة تم استردادها من قبضة تنظيم «داعش» الإرهابي، وبدأت القوات العراقية تسير دوريات لحراستها.. وبعد أن تم تثبيت هيمنة الجيش العراقي على المكان، وجد هذا الجندي الوقت مناسباً لأخذ «استراحة محارب»، وتجريب العزف على «الأكوررديون»، وكأنه يحاول أن يعيد للمكان بعضاً من «مدينته» التي اغتصبها «الدواعش»، على أمل أن يستكمل العراقيون إعادة الضاحية إلى سابق ألقها وازدهارها. (أ.ف.ب)