إن انقراض أية سلالة من الممالك الحيوانية، من شأنه إحداث اختلالات تضر بالبيئة وبتوازنات النظام البيئي، ومن هنا جاءت فكرة المحميات الطبيعية للعناية ببعض السلالات والأصناف الحيوانية والنباتية المهددة بالانقراض. وفي هذه الصورة نرى متطوعين في محمية طبيعية بكمبوديا، يستقبلون بفرح كبير ميلاد سلاحف صغيرة فقستها أمها أول أمس الثلاثاء، وهي سلاحف تنتمي لسلالة السلاحف الملكية النادرة والمهددة بالانقراض، لكن هنا في هذه المحمية توجد واحدة منها، وأقد أصبح لها صغار يحتفي بها البيئيون الكمبوديون، وعلى طريقة تلائم السلاحف الوليدة! (أ ف ب)