تسير هؤلاء النساء الموصليات في الدرب بين البيوت بحذر ودرجة الخطر أمامهن وحولهن عالية جداً. أما من حولهن فيخبرنا حجم الردم الهائل عن مدى الهدم والدمار الذي حل هنا خلال عمليات تحرير هذا الحي من مسلحي تنظيم «داعش». يذكر أن عملية تحرير الموصل ما زالت جارية، والأمل أن تنتهي قريباً، ليستعيد المدنيون من أبناء أم الربيعين دورة حياتهم العادية. (رويترز)