يحاول هذان المتطوعان المنخرطان في جهود الدفاع المدني بمدينة حلب مساعدة سكان هذا المبنى على الخروج من تحت ركام الأنقاض بعدما أدت الضربات الجوية لطيران النظام السوري يوم أمس إلى تدمير المبنى، وتدمير مساكن كثيرة أخرى في حي «طريق الباب» الواقع على حواف المدينة. كما استهدفت غارات طيران النظام أيضاً حي «بستان القصر» المكتظ بالسكان، وأوقعت هناك عدداً كبيراً من الضحايا في صفوف المدنيين العزل، وأحدثت في أحياء حلب الأخرى دماراً هائلاً على أوسع نطاق. (أ ف ب)