مجموعة من الأطفال العراقيين «الإيزيديين» منخرطون في مباراة لكرة القدم. فبعد أن هربوا من منطقة سنجار، الواقعة غرب محافظة نينوى شمال العراق، استقرت بهم الحال في معسكر للاجئين على أطراف «دهوك»، وهي مدينة عراقية بإقليم كردستان. اللافت أن أحدهم يرتدي قميص فريق برشلونة الإسباني الشهير، ويلعبون بلا مرمى، اللهم إلا تتداول الكرة من قدم إلى أخرى.. هكذا يتغلبون على مرارة نزوحهم، ويكسرون حدة تشردهم. (رويترز)